Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
   ملخصات ومواضيع التربية  الإسلامية  ، المقرر الجديد للتربية الإسلامية  بسلكي  الثانوي الإعدادي  والتأهيلي ،العمومي والخصوصي 2016_

فقه الأسرة :الزواج ، الأحكام والمقاصد

9 Février 2017 , Rédigé par abdou

tawasoul.gif فقه الأسرة :الزواج ، الأحكام والمقاصد

الإطار المرجعي( مجال  أسئلة الإمتحان الجهوي التي على التلميذ حفظها بعد فهمها)

الأسرة في الإسلام، مفهومها ومكانتها

الزواج تعريفه حكمه وأركانه وشروطه

مقاصد الزواج وغاياته

نص الاستدلال من سورة يوسف : ( على التلميذ التركيز على أحد النصوص للإستدال ضمن أسئلة الوضعيات)

" وَقَالَ ٱلَّذِى ٱشۡتَرَٮٰهُ مِن مِّصۡرَ لِٱمۡرَأَتِهِۦۤ أَڪۡرِمِى مَثۡوَٮٰهُ عَسَىٰٓ أَن يَنفَعَنَآ أَوۡ نَتَّخِذَهُ ۥ وَلَدً۬ا‌ۚ وَڪَذَٲلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِى ٱلۡأَرۡضِ وَلِنُعَلِّمَهُ ۥ مِن تَأۡوِيلِ ٱلۡأَحَادِيثِ‌ۚ وَٱللَّهُ غَالِبٌ عَلَىٰٓ أَمۡرِهِۦ وَلَـٰكِنَّ أَڪۡثَرَ ٱلنَّاسِ لَا يَعۡلَمُونَ (٢١)

النصوص المؤطرة:

النص الأول: "وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21)" سورة الروم

النص الثاني: عن أبي هريرة  رضي الله عنه  قال رسول الله (إِذَا خَطَبَ إِلَيْكُمْ مَنْ تَرْضَوْنَ دِينَهُ وَخُلُقَهُ فَزَوِّجُوهُ، إِلَّا تَفْعَلُوا تَكُنْ فِتْنَةٌ فِي الأَرْضِ، وَفَسَادٌ عَرِيضٌ) رواه الترميذي

النص الثالث: عن عبدالله ابن مسعود  رضي الله عنه  قَالَ : " كُنَّا مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شَبَابًا لَا نَجِدُ شَيْئًا فَقَالَ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ : ( يَا مَعْشَرَ الشَّبَابِ مَنْ اسْتَطَاعَ منكُم الْبَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ ، فَإِنَّهُ أَغَضُّ لِلْبَصَرِ ، وَأَحْصَنُ لِلْفَرْجِ ، وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَعَلَيْهِ بِالصَّوْمِ فَإِنَّهُ لَهُ وِجَاءٌ ) رواه البخاري .

مفهوم الزواج : هو ميثاق ترابط و تراض بين رجل و امرأة على وجه الدوام ،غايته الإحصان والعفاف بقصد إنشاء أسرة مستقرة برعايتهما

مقدمات الزواج :

المقدمات

الدليل الشرعي

اختيار الزوج

أو الزوجة

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ قَالَ : ( تُنْكَحُ الْمَرْأَةُ لِأَرْبَعٍ : لِمَالِهَا ، وَلِحَسَبِهَا ، وَلِجَمَالِهَا ، وَلِدِينِهَا ، فَاظْفَرْ بِذَاتِ الدِّينِ تَرِبَتْ يَدَاكَ). رواه البخاري

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال رسول الله (إِذَا خَطَبَ إِلَيْكُمْ مَنْ تَرْضَوْنَ دِينَهُ وَخُلُقَهُ فَزَوِّجُوهُ، إِلَّا تَفْعَلُوا تَكُنْ فِتْنَةٌ فِي الأَرْضِ، وَفَسَادٌ عَرِيضٌ) رواه الترميذي

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ : «لا تُنْكَحُ الأَيِّمُ حَتَّى تُسْتَأْمَرَ، وَلا تُنْكَحُ الْبِكْرُ حَتَّى تُسْتَأْذَنَ» قَالُوا: وَكَيْفَ إِذْنُهَا؟ قَالَ: «أَنْ تَسْكُتَ» رواه البخاري

الخطبة

عَنْ الْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ رضي الله عنه أَنَّهُ خَطَبَ امْرَأَةً فَقَالَ النَّبِيُّ : ( انْظُرْ إِلَيْهَا فَإِنَّهُ أَحْرَى أَنْ يُؤْدَمَ بَيْنَكُمَا ) أي أَحْرَى أَنْ تَدُومَ الْمَوَدَّةُ بَيْنَكُمَا . صحيح الترمذي .

عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رضي الله عنهما قَالَ :قَالَ رَسُولُ اللَّهِ : ( إِذَا خَطَبَ أَحَدُكُمْ الْمَرْأَةَ فَإِنْ اسْتَطَاعَ أَنْ يَنْظُرَ إِلَى مَا يَدْعُوهُ إِلَى نِكَاحِهَا فَلْيَفْعَلْ ) روى أبو داود

مفهوم الخطبة : هي تواعد رجل و امرأة على الزواج ، ولكل من الزوجين حق التراجع عن الخطبة ، ولكل منهما أن يسترد ما قدم من هدايا ، ما لم يكن التراجع عن الخطبة من قبله.

حكم الزواج : حكمه الأصلي الندب والاستحباب ، واجبا في حق من يخاف على نفسه الوقوع في الحرام ، مكروها في من لا رغبة له في النساء، حرام في حق من يضر بمن سيتزوجها.

أركان الزواج:

أركان الزواج

بيانها

المحل

طرفي العقد ،الزوج و الزوجة

الصيغة

كل ما يدل على الإيجاب والقبول و يفيد الرضى بالزواج

المهر / الصداق

ما يبذله الزوج من مال لزوجته

الإشهاد

ما يتولاه العدلان المتلقيان للإشهاد

شروط الزواج:

شروط الزواج

بيانها

الأهلية

أن يكون الزوجين عاقلين بالغين سن الزواج

عدم اسقاط الصداق

يجب أن يصرح بالصداق في عقد الزواج

موافقة النائب الشرعي

إذا كان أحد الزوجين قاصرا

سماع العدلين

إثبات الإيجاب والقبول في وعقد الزواج

انتفاء الموانع الشرعية

أن تكون المرأة غير محرمة على سيتزوجها

أهمية الزواج و مقاصده:

تلبية الحاجات المتبادلة للزوجين : الإستجابة للميل الفطري لبعضهما

تحصين المجتمع وحفظ الأنساب : محاربة الفواحش و منع اختلاط الأنساب

إقامة الأسرة المسلمة وتكثير سواد الأمة : عن رسول الله قَالَ: "تَزَوَّجُوا الْوَدُودَ الْوَلُودَ فَإِنِّي مُكَاثِرٌ بِكُمْ الأمم يوم القيامة" مسند أحمد

بقاء النوع الإنساني : سبب النسل الذي به بقاء الإنسان

سبل تحقيق مقاصد الزواج :

العفة : التعفف عن الحرام من الفواحش و تحصين النفس بالزواج

الوفاء: إخلاص الزوجين لبعضهما البعض

المعاشرة بالمعروف : الإلتزام بالواجبات والحقوق الشرعية المتبادلة

 

Partager cet article

Repost 0
Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Commenter cet article

smy 11/04/2017 22:48

جزاك الله خيراً

محمد 05/10/2017 19:58

جزاكم الله خيرا على أعمالكم

abdou 19/04/2017 22:52

السلام عليكم ، و أنتم من أهل الجزاء ،لا شكر على واجب ، نعمل حاهدين قدر المستطاع أن نكون في خدمة التلاميذ الأعزاء و أن نوفر لهم ما يحتاجونه ،نسأل الله التوفيق عليكم دعم الموقع بالتعريف به ، ونسألكم الدعاء