Overblog Suivre ce blog
Administration Créer mon blog
   ملخصات ومواضيع التربية  الإسلامية  ، المقرر الجديد للتربية الإسلامية  بسلكي  الثانوي الإعدادي  والتأهيلي ،العمومي والخصوصي 2016_

Articles avec #المجال tag

Lire la suite

حقوق الإنسان في الإسلام : الخصائص والمقاصد

6 Avril 2009 , Rédigé par abdou Publié dans #المجال

Lire la suite

الوحدة الحقوقية :حفظ الضروريات الخمس في الإسلام

6 Avril 2009 , Rédigé par abdou Publié dans #المجال

tawasoul.gif

 

 الوحدة الحقوقية :  حفظ الضروريات الخمس في الإسلام 

   

 

         النص الأول

 

 {قُلْ تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَلا تَقْتُلُوا أَوْلادَكُمْ مِنْ إِمْلاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلا تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلا بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ(151)وَلا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ لا نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلا وُسْعَهَا وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى وَبِعَهْدِ اللَّهِ أَوْفُوا ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ(152) }   سورة الأنعام

 

     أنقر على الرابط لمتابعة الدرس          

 downloadالرابط لمتابعة الدرس

 

 

 

 

 

Lire la suite

الحضارة الحديثة وتغير القيم

31 Mars 2009 , Rédigé par abdou Publié dans #المجال

 

tawasoul.gif

 

 

 

الحضارة الحديثة وتغير القيم

 

الإشكالية 

*                   ما هي الآثار السلبية للحضارة المعاصرة؟

*              ما حظ القيم الروحية في الحضارة المعاصرة؟   


 

الفرضيات

*                  
              تميز الحضارة الإسلامية عن الغربية بالقيم الروحية، أساسها الرحمة والعدل

*                   والمساواة توافق القيم الإسلامية مع الحضارة الحديثة باعتبارها قيم إنسانية

النصوص

النص الأول 

{ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ(13)}.   سورة الحجرات

 

 

النص الثاني

﴿ إن مصدر القيم الإسلامية الوحي ، ولذلك فهي قيم ثابتة تصلح لكل إنسان بصرف النظر عن جنسه ومكانه وزمانه ونوعه، أما مصدر القيم الأخرى فهو العقل البشري المحدود أو ما يتفق عليه الناس في المجتمع ـ العرف ـ  ولذلك فهي متغيرة من مجتمع إلى آخر ومن مفكر إلى آخر.  الأخلاق في الإسلام أسامة سليمان مجلة التوحيد ـ العدد : 47 يناير 2006



مضامين النصوص


النص الأول
:خلق الله الإنسان من أجل تحقيق وظيفته الوجودية حيث يتفاضل الناس عند الله تعالى بالتقوى القائمة على القيم الإنسانية التي هي في الأصل قيم إسلامية


النص الثاني:
يبين النص ضرورة التمييز بين القيم الإسلامية المنبثقة عن الوحي والتي مصدرها العقل البشري المحدود الإدراك و قيمه خاضعة للتغيير والتبديل من شخص لآخر ومن مجتمع لآخر في حين أن القيم الإسلامية التي مصدرها خالق العقل البشري فهي ثابتة صالحة لكل زمان ومكان



التحــلــيــل : 
 

 

                    

مفهوم الحضارة والقيم


مفهوم الحضارة


الحضارة لغة هي الإقامة في الحضر واصطلاحا مجموع المفاهيم والقيم والعقائد والقوانين والمبادئ والعادات التي توجه حركة مجتمع ما ونشاطه. والحضارة الإسلامية هي  إرث مشترك بين جميع الشعوب والأمم التي انضوت تحت لوائها والتي هي نتاج تلاقح ثقافاتها وانصهارها في بوتقة المبادئ والقيم والمثل التي جاء بها الإسلام لهداية الناس كافة.

ويرتبط مفهوم الحضارة الحديثة بمنظومة القيم التي أسست للتقدم التكنولوجي ودفعت إلى تطورالمعارف والعلوم وغيرها التي ميزت المجتمعات الصناعية الحديثة التي يمثلها الغرب 


مفهوم القيم


هي مجموع التصورات والتمثلات التي يحملها المجتمع  نحو الأشياء والمعاني والتي تعمل على توجيه رغباته وسلوكاته نحوها ،وتحدد له السلوك المقبول والمرفوض

ونقصد بالقيم الإسلامية التصورات المضبوطة بالضوابط الشرعية المرتبطة بأحكام الإسلام التي توجه إلى السلوك الإيجابي في المواقف المختلفة وإلى التمييز بين الخير والشر.



علاقة القيم بالحضارة

 

 تختلف وتتنوع منظومات القيم باختلاف الحضارات التي تحتضنها، فالحضارة الإسلامية  تقوم على قيم ثابتة لثبات مصدرها، أما الحضارات التي مصدرها اجتهادات البشر فقيمها تتغير بتغير مرجعيتها الفكرية ومنها الحضارة الحديثة التي عرفت تغير قيم العفة  مثلا ، فالحضارات الإنسانية تختلف  باختلاف مصدرها ، فالتي تطغى عليها التوجهات المادية ينعكس ذلك في منظومات قيمها وتضعف فيها الجوانب الروحية والعكس صحيح .

إن بناء الحضارة لا يقوم على القيم المادية لوحدها ولا الروحية لوحدها ,لذا فالحضارة الحديثة لم تحقق للإنسان السعادة والطمأنينة, بل أدت إلى افتقاد عدد من القيم الإنسانية . أما الحضارة الإسلامية فقد امتازت بالجمع بين ما هو مادي وما هو روحي بشكل متوازن لقوله تعالى{ وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الآخِرَةَ وَلا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ(77) }. سورة القصص

إذن فعلاقة الحضارة بالقيم هي علاقة تأثير و تأثر.

 

أثر الحضارة الحديثة في القيم

 

أثرت الحضارة الحديثة سلبا على معظم المجتمعات من حيث تغير القيم باعتبار الحضارة الحديثة التي تقوم على القيم والمنفعة المادية  قد أبعدت القيم الأخلاقية والدينية عن العلم ،فعلى مستوى الإعلام مثلا والذي يعد إنجازا ذا فائدة على الإنسانية ، له سلبيات تهدد قيم المجتمعات، فالفضائيات التي أصبحت تغزو جميع البيوت وخاصة الفضائيات المنحلة لا تعير اهتمام للقيم الأخلاقية لأن الإعلام في الغالب بني على المنفعة المادية .

إذن فالتطور التكنولوجي يدمر البيئة و يتسبب في شقاء المجتمعات ،مثالا آخر ما يعرف بالاستنساخ والذي تم على العديد من الحيوانات مما دفع ببعض الباحثين المختصين في علم الأجنة إلى الدعوة  بقبول استنساخ الكائن البشري تحت شعارات كذابة وخادعة متجاوزة بذلك القيم الإنسانية والأخلاقية والدينية، إذن فجانبا من الحضارة الحديثة مناف للقيم ويمكنها أن تغرس قيما مادية جديدة مكان القيم الخلقية الأصلية إما باسم التقدم العلمي أو خدمة للإنسانية.

 

كيف يمكن أن نحافظ على قيمنا في ظل الحضارة الحديثة

 

إن الإنسان اليوم يمكن أن يستثمر التكنولوجيا المعاصرة ما يحقق مصالحه ويحفظ كرامته دون أن يمنعه من عبادة الله و يحافظ على قيمه من برالوالدين واحترام الجار وغيرها مما يتفق والمرجعية الدينية والإنسانية والأخلاقية ، ولو قامت المجتمعات بالجمع بين هذه القيم والحضارة الحديثة لحققت مراد الله من عمارة الأرض وإسعاد البشرية بدل تدميره كما نلاحظ من خلال المنتجات السلبية للحضارة الحديثة.

 

المجتمعات الإسلامية بين الأمس واليوم في علاقتها بقيمها

 

إن الملاحظ في عصرنا الراهن تخلي المجتمعات الإسلامية عن العديد من قيمها  وإتباعها لقيم الحضارة الحديثة ومثال على ذلك:

بر الوالدين: فهذه القيمة  التي لها دور في التماسك الأسري والتضامن الاجتماعي تراجعت إلى حد أصبحنا نرى صورا من العقوق بدءا بقطع الصلة بالوالدين إلى الضرب و القتل فضلا عن التهميش والإهمال هذا في الوقت الذي يعد برالوالدين واجبا شرعيا لقوله تعالى: {وَقَضَى رَبُّكَ أَلا تَعْبُدُوا إِلا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا(23)وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا(24)} سورة  الإسراء

 

احترام الجار: أصبح الجار لا يهتم بجاره ولا يعيره اهتماما مما يجعل لحمة التضامن الاجتماعي ضعيفة والاستئثار بدل الإيثار ، في حين نجد أن احترام الجار والاهتمام بشؤونه من الواجبات الشرعية ما يدل عليه قوله تعالى : {وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالاً فَخُورًا(36) }   سورة النساء

وقوله عليه السلام:    { مازال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه }أخرجه البخاري

وقد ورد في بعض الأثر أن حرمة الجار تمتد إلى سبعين بيتا ، فما حظ الأمة اليوم من قيمها، وهل يعني مواكبة العصر التخلي عن القيم الدينية والانفتاح الحضارة الحديثة بخيرها وشرها كما أصبحنا نلمسه اليوم ؟    

 

 

Lire la suite

خصائص التفكير المنهجي في الإسلام

18 Février 2009 , Rédigé par abdou Publié dans #المجال

tawasoul.gif

 

خصائص التفكير المنهجي في الإسلام

 

الإشكالية :

 إلى أي مدى يمكن أن يساهم التفكير المنهجي في الإسلام تجاوز أزمة الأمة الفكرية ؟

 هل بالإمكان استعادة الأمة موقعها الرائد بين الأمم ؟

 

الفرضيات :

 

 نهوض الأمة رهين باتباع منهج السلف .

 

 المنهج الإسلامي كفيل بحل أزمة العالم الإسلامي اليوم .

 

النصوص                 

النص الأول

{وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِنْ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا ءاتَاكُمْ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ(48) }

 النص الثاني

         {قُلْ لا أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَائِنُ اللَّهِ وَلا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ إِلا مَا يُوحَى إِلَيَّ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَفَلا تَتَفَكَّرُونَ(50) }.

 

التحــلــيــل :

مفهوم التفكير المنهجي وخصائصه

 

هو نشاط عقلي ينظم به الانسان خبراته لحل مشكلة معينة ، والمنهج هو الطريق المستقيم وحين ننسب التفكير إلى المنهج فنقول تفكير منهجي بمعنى التفكير الذي يتبع قواعد واضحة للوصول إلى  النتائج.

وقد دعا القرآن الكريم الناس إلى التفكير في سياقات متعددة منها:

*    التفكر في خلق الله تعالى                            

*    تدبر القرآن للإقتناع بأنه وحي منزل من عند الله

*    الإستدلال على بشرية محمد عليه السلام

 

ولتحقيق هذه الغاية نتعرف على الخصائص التي تميز التفكير المنهجي في الإسلام للحيلولة دون انحراف الفكر عن مساره الصحيح .

 

1.   الإرتكاز على الوحي

لا يجب تقديم أي  شئ علي الوحي لأنه الحق المنزل من الله عز وجل ،فقد اشتمل على حقائق منها ما هو متعلق بعالم الغيب وأخرى بعالم الشهادة الذي أعطى الوحي فيه حقائق يقينية، وأعطى للإنسان أن يكتشف المزيد منها بفكره  لتدله على بارئها ، فإذا تعارضت هذه المعارف مع بعض معارف الإنسان ،فذلك راجع إلى قصور المعرفة البشرية ونسبيتها.

 

2 . الأخذ بالأسباب المودعة في السنن الكونية                                       

أودع الله تعالى في الكون سننا وقوانين  تنتظم بها أجزاء الكون فوجه الحق تعالى الإنسان إلى البحث في تلك السنن واكتشافها ليستعملها في وظيفة عمارة الأرض وإصلاحها.

3.الإبداع و التجديد                                                                          

 

 

على المسلم أن يستوعب ما لدى الآخر من معارف في مرحلة أولى، ثم يعرضها على حقائق الوحي فيقر منها ما اتفق معه و يستبعد ما تعارض معه ثم ينطلق للإبداع
و يرتقي في سلم المعرفة لتحقيق خلافة الأرض وعمارتها.

وبناء عليه ، فإن ما يبدعه فكر الإنسان المسلم المرتكز على مرجعية الوحي يكون متفوقا  و متجاوزا لإنتاج الإنسان الذي لا يخضع لتوجيهات الوحي.

 

إعتماد  التفكير المنهجي لتجاوز الأزمة الفكرية المعاصرة

 

علينا أن نستلهم منهج السلف الذين إعتمدوا على الخصائص السابقة في تعاملهم مع المعارف الوافدة عليهم ونستخرج منه خطوات عملية لنتجاوز التخلف المعرفي الذي تعيشه الأمة الإسلامية حاليا:

 

الخطوة الأولى : استيعاب التراث الإسلامي

 

يجب الإطلاع المتعمق للتراث الإسلامي لما خلفه أسلافنا في كل فرع من فروع العلم ،

و بدراسة منهجهم  سنفهم بشكل أفضل خصوصيات المنهج الإسلامي وكيف يسر لهم حل
ما واجهوه من مشكلات.

 

الخطوة الثانية : التمكن من المعارف المعاصرة

 

يجب الوصول إلى فهم  شامل للمعارف والعلوم في صورتها الحالية بحيث يجب الإحاطة بكل جديد في مختلف فروع المعرفة التي تشعبت وتعددت.

كذلك ينبغي أن نقرأه قراءة نقدية من وجهة النظر الإسلامية لندرك ما يمكننا الإحتفاظ  به وما يتوجب علينا استبعاده وفقا لمعايير الشرع، فالمعارف المعاصرة تنقسم إلى قسمين هما العلوم الإنسانية والعلوم المادية.

 

فالعلوم الإنسانية أولى بالإهتمام نظرا لتأثرها بعقيدة المجتمع التي تنشأ فيه بحيث أن نظريات علم الإجتماع وعلم النفس وفلسفة التاريخ وغيرها تحمل رؤى متباينة للإنسان والكون والحياة
إذ أن الباحثين المعاصرين يقدمونها على أنها نتائج وقوانين علمية صالحة للتعميم والتطبيق على سائر الجنس البشري دون مراعاة الإختلافات الموجودة بين المجتمعات الإنسانية من حيث ثقافاتها ومنظوماتها الفكرية والعقدية لذا يجب أن نكشف ما يتعارض فيها مع العقيدة الإسلامية من خلال قراءة هذه النظريات قراءة ناقذة.

أما العلوم المادية فالمشكلة فيها هي كيفية توظيف نتائجها أساسا وبالتالي يكون على الباحثين المسلمين أن يطوروا المعارف المتوفرة في هذا المجال فيما يخدم الإنسان ويحفظ التوازن البيئي.

 

الخطوة الثالثة : الربط بين التراث الإسلامي والمعرفة المعاصرة

وذلك بالإجابة على الأسئلة التالية:

 

*                      ما إسهام الإسلام  آخذين في الإعتبار حقائق الوحي وجهود السلف في القضايا التي تعالجها المعارف المعاصرة؟

*                      أين وصل التراث في مستوى رؤية هذا العلم وآفاقه، وأين قصر عنها؟

*                  في أي إتجاه  يحسن أن تبذل جهود المسلمين مستقبلا لكي تسد هذا النقص ؟

 

و بما أن الإسلام يقدم حقائق مستمدة من الوحي ويرسم لنا منهجا متميزا ،فيمكن الإعتماد على هذه  الحقائق في تقديم رؤى جديدة تغني الإنسانية في هذا المجال، كما يمكن للباحثين المسلمين  أن يقدموا خدمة جليلة للإنسانية إذا وضعوا أرضية ثابتة وصلبة لتلك العلوم تجنب الباحثين الوقوع في أخطاء في فهم الظواهر الإنسانية المعقدة.

 

 

 

 

 

 

Lire la suite

الوحدة الفكرية :التفكر في الكون وأثره في ترسيخ الإيمان ـ آيات الأنفس والآفاق

30 Janvier 2009 , Rédigé par abdou Publié dans #المجال

tawasoul.gif




التفكر في الكون وأثره في ترسيخ الإيمان

                 
      آيات الأنفس والآفاق

 

الرابط لتحميل الدرس كاملا  WORD link 

الرابط لتحميل الدرس كاملا PDF   link



  

 الإشكالية

*          كيف نعمل على إحياء عبادة التفكر ؟

*           كيف نجعل من التفكر في الكون وسيلة لترسيخ الإيمان ؟


الفرضيات 

*              التفكر في الكون سبيل لمعرفة عظمة الخالق عز وجل

*              ضرورة خضوع التفكر المؤدي للإيمان لضوابط  وشروط شرعية


النصوص
      النص الأول   قوله تعالى‏


           (52)سَنُرِيهِمْ ءاياتِنَا فِي الآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَم يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ(53)أَلا إِنَّهُمْ فِي مِرْيَةٍ مِنْ لِقَاءِ رَبِّهِمْ أَلا إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ مُحِيطٌ(54)}.

 

        النص الثاني قوله تعالى‏

{إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لأُولِي الألْبَابِ(190)الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ(191) }  سورة آل عمران

 

وروي عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت‏:‏ لما نزلت هذه الآية على النبي قام يصلى، فأتاه بلال يؤذنه بالصلاة، فرآه يبكي فقال‏:‏ يا رسول الله، أتبكي وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر‏!‏ فقال‏:‏ ‏"‏يا بلال، أفلا أكون عبدا شكورا ولقد أنزل الله على الليلة آية ‏{‏إن في خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب‏{‏ - ثم قال‏: ‏ويل لمن قرأها ولم يتفكر فيه"  أحرجه الإمام ابن حبان في صحيحه


 

مضامين النصوص  

 

النص الأول  دعوة الله لعباده للتفكر في عالم الشهادة : الأنفس والآفاق التي يسرها لهم حتى يدركوا حقيقة عظمة الخالق فيوحدوه، وصدق رسالة نبيه عليه السلام فيتبعوه ويعمدوا لعمارة الأرض من خلال ترسيخ الإيمان وتطوير المعرفة.

النص الثاني  حذر عليه السلام من المرور على هذه الآيات دون التفكر فيها ،فيحرم فوائد التفكر ويزداد بعدا عن الله .

 

 

مفهوم التفكر ومجالاته

 

مفهوم التفكر  هو إعمال النظر في معاني الأشياء بهدف معرفة الحقيقة ،به يهتدي العبد

 

مجال الأنفس لمعرفة خالقه حق المعرفة بالآيات والسنن الكونية التي أودعها الخالق في نفس مخلوقه وفيما يحيط به ،  قال تعالى { وَفِي أَنفُسِكُمْ أَفَلا تُبْصِرُونَ(21)} سورة الذاريات

مجال الأنفس واسع جدا، يتصل بالإنسان بما خلق الله فيه من أعضاء وأجهزة تدل على عظمة الخاق عز وجل. فلو تأملنا البصمات مثلا لوجدنا أن الإنسان يحمل قي ذاته بصمات متعددة تحدد هويته وتميزه عن غيره من بني البشر جميعا ولو من أقرب الناس إليه وإن كان توأمه، علما أن البصمات متعددة منها بصمات اليد وبصمة الأذن والعين وبصمة الصوت وغيرها، وعند التفكر في هذه البصمات لا يسع الإنسان إلا أن يقر أن منشئ البصمات هو منشئ الأنفس وأسرارها وهو الخالق تعالى البارئ المصور .

 

مجال الآفاق  في الإصطلاح هي كل ما يحيط بالإنسان أو يدركه في الأرض أو في الفضاء من مخلوقات عديدة تستدعي التفكر والتأمل في حكمة خلقها. فالآرض وما فيها من كائنات والفضاء وما فيه من أجرام  وكواكب

و نجوم دالة على صنع الله الذي أتقن كل شئ ، ومن ذلك .

 

*              الخلق  الجبال التي تبرز من فوق الأرض ولها امتدادات تحت السطح ،هذه الإمتدادات هي بمثابة أوتاد تضمن ثبات الأرض واستقرارها قال تعالى {أَلَمْ نَجْعَلِ الأَرْضَ مِهَادًا(6)} سورة النبأ

*              الأحداث الكونية  كالزلازل والأعاصير والخسوف والكسوف ونحو ذلك التي تمر دون أن يتأمل الإنسان دلالاتها ، ويأخذ العبرة منها . قال عليه السلام :

 " إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله لا يخسفان لموت أحد ولا لحياته فإذا رأيتموها  فأفزعوا إلى الصلاة " أخرجه مسلم

*              الأحداث التاريخية  منها ما تعلق بآثار الحضارات القديمة ومآلات الأمم السابقة الذي يدل على أن الإنسان لم يخلق عبثا في هذه الحياة قال تعالى   { أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ(115) }  سورة المومنون

فهذا النوع من التفكر يقود الإنسان العاقل المتدبر إلى استخلاص الدروس والعبر.

 

  فوائد التفكر في الكون  

 

كل تفكر له فوائد كثيرة ،منها ما يرسخ الإيمان ويقرب إلى الله تعالى ، ومنها ما ينفع الإنسان في حياته وفي تطور علومه ومعارفه.

 

فوائد في ترسيخ الإيمان

 

   حصول معرفة بعض ما أودعه الله في هذا الكون من الآيات العظيمة ، فيزداد إيمان المتفكر ويجتهد في مرضاة الله، فيكثر من الأعمال الصالحة.

   التواضع أمام عظمة الله والتأكد من أن الإنسان مخلوق مكرم فضل على كثير من المخلوقات، وأشرف ما فضل به نعمة العقل الذي ينبغي أن تؤدي وظيفتها في مجال التفكير.

   تجاوز التفسير المادي للظواهر الكونية ، ومحاولة معرفة الحقيقة الكامنة في خلق الكون المرتبط بخلق الإنسان، وما الغاية من هذا الخلق؟ وما هو مصيره ؟ وماذا بعد الموت ؟ ولم خلق؟ إلى غير ذلك من الأسئلة التي يدفع التأكد من جوابها إلى الإيمان بالله تعالى عن طرق التفكر.

   نيل رضوان الله تعالى ومحبته إذ أن التفكر في دقة نظام الكون وإحكامه يقود إلى التيقن من أن هذا الخلق يحتاج إلى خالق واحد لا شريك له.

فالتفكر إذن من أشرف العبادات لأنه متعلق بأعمال العقل والقلب، وبالرجوع إلى نصوص الآيات القرآنية نجد أن الله تعالى مدح المؤمنين أولي الألباب وفي المقابل ذم معطلي العقل والفكر الذي يتجلى في التقليد الأعمى والبعد عن الحق وسوء العاقبة.

 

فوائد التفكر في تطوير العلم  والمعرفة

 

إن الإنسان مستخلف في هذا الكون لعمارة الأرض من أجل إسعاد الإنسان  بحصول المنفعة للناس في جميع مجالات الحياة قال تعالى {وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ هُوَ أَنشَأَكُمْ مِنَ الأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُجِيبٌ(61) }سورة هود

إن استثمار السنن الكونية وتوظيفها هو نتيجة التأمل والتدبر في الكون  والأمثلة على ذلك كثيرة لفضل ما جناه الإنسان من ثمار التفكر واستعمال عقله منها :

*              المجال الصحي  الأبحاث الطبية الحديثة قدمت خدمة كبيرة للإنسان للقضاء على كثير من الأوبئة ومعالجة الأمراض  التي كان الطب التقليدي يعجز عن معالجتها.

*                 مجال التواصل  حقق التواصل في العصر الحديث طفرة نوعية كبرى ،فالمسافات الطوال التي كان يقطعها الإنسان القديم في سفره تستغرق شهور وسنوات، يستطيع أن يقطعها اليوم في دقائق أو ساعات ، إضافة إلى ما تقدمه وسائل الإتصال الحديثة من إمكانات التواصل الصوتي المرئية المباشرة مما جعل العالم قرية صغيرة.

 

 

 

Lire la suite
Lire la suite

أصول المعرفة الإسلامية ـ السنة النبوية

4 Décembre 2008 , Rédigé par abdou Publié dans #المجال

tawasoul.gif

 

 

أصول المعرفة الإسلامية ـ السنة النبوية

 


الرابط لمتابعة الموضوع

 

 

 

download

Lire la suite

الدروس النظرية للتربية الإسلامية: الثانية باكالورياالوحدة المنهجية:أصول المعرفة الإسلامية ـ الإجتهاد، ضرورته ومقاصده وضوابطه

3 Décembre 2008 , Rédigé par abdou Publié dans #المجال

tawasoul.gif

 

الدروس النظرية للتربية الإسلامية: الثانية باكالوريا

من كتاب منار التربية الإسلامية

أصول المعرفة الإسلامية                

                                          الإجتهاد، ضرورته ومقاصده وضوابطه

الإشكالية  : إلى أي مدى تراجعت الأمة الإسلامية عن دورها الريادي في الإجتهاد والإبداع تماشيا مع  مبدأ الإستخلاف ؟              هل سلمت الإنسانية من أضرار التقدم الغربي في مجال البحث واستكشاف أسرار الكون المحيط ؟                                   الفرضيات   :      واجب الأمة في إحياء فريضة الإجتهاد إنقاذا للإنسانية من معاناتها .                                                  حاجة الإنسان للمنهج الإسلامي للإجتهاد للخروج من الأزمات  المالية  .                                                               النصوص                                                                                                                                    النص الأول        {اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ(1)خَلَقَ الإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ(2)اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأَكْرَمُ(3)  الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ(4)عَلَّمَ الإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ(5) }.                                                                                                                                    النص الثاني  " إن الجديد هو أن معارف الكون والطبيعة والإنسان قد اتسعت آفاقها وتطورت أدواتها بشكل لم تعرفه البشرية من قبل... وأصبح العبء اليوم على كاهل الدارسين لمعارف الوحي ، ومدى قدرتهم على مجاراة تطور المعارف الإنسانية، لكي  يتم التكامل  والتطابق معها، وتستعيد القدرة على توجيهها نحو مقاصدها الكلية الخيرة"  معارف الوحي: المنهجية والأداء،  لعبدالحميد أبو سليمان  استخلاص المضامين والأحكام من النصوص      :                                                        النص الأول  يحث الإسلام على القراءة وطلب العلم الذي يوصل إلى الإقرار بوحدانية   الله الذي أنعم على الإنسان بالعلم والمعرفة التي يجب توجيهها نحو مقاصد الإسلام  الكلية منها عمارة الأرض وضمان سعادة الإنسان تماشيا مع مبدأ الإستخلاف.            النص الثاني  أصبح من الواجب على الباحثين المسلمين مواكبة التطور العلمي  والمعارف الإنسانية قصد توجيهها نحو المقاصد الخيرية المتصلة بوظيفة الخلافة.                                                                                                       الإجتهاد وضرورته في المجال المعرفي        نشأ الإجتهاد في العصر الإسلامي الأول على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ،    بل أن النبي أقر الإجتهاد حينما بعث معاذا رضي الله عنه إلى اليمن ، كما اتسع مجال الإجتهاد حينما اعتنقت شعوب ومجتمعات مختلفة دين الإسلام ليستجيب للنوازل     الجديدة في المجتمعات الإسلامية ويقدم لها الحلول المناسبة في ضوء الكتاب والسنة ، وكذلك الشأن في العصر الحديث بسبب التحولات المختلفة التي استدعت استنفار علماء  الأمة للإجتهاد والبحث عن حلول للمشكلات التي تواجه المجتمع الإسلامي للجمع بين القيم الدينية ومتطلبات الحياة المعاصرة

  فما الإجتهاد وما ضرورته في الحياة المعاصرة ؟                                                       الإجتهاد" هو بذل الجهد في استنباط الحكم الشرعي مما اعتبره الشرع دليلا ،واجب العمل به وحجة على المكلفي "

        الإجتهاد متصل بأحكام الفقه الذي يشمل جميع مجالات الحياة حيث يتسع   لكل  قضية تجد في حياة المسلمين وتتطلب حلا يحقق مقاصد   الشريعة ، والحاجة إلى الإجتهاد قائمة ومستمرة مما يجعل شريعة الإسلام  صالحة لكل زمان ومكان، كما تتضح أهمية الإجتهاد في عصرنا بالنظر إلى   قوة التأثير التي تمارسها وسائل الإعلام وضغط العولمة التي تدفع  بالمجتمعات الإسلامية إلى الإبتعاد عن تاريخها وثراتها وحضارتها   وتهدد بطمس هويتها.

ما أولويات الإجتهاد التي تفرضها ضرورات العصر ؟

         إن مجال الإجتهاد يشمل جميع نواحي الحياة المعاصرة دون استثناء   وفي  مقدمتها ،   أهمية العلم والمعرفة في هوية الأمة الإسلامية وتميزها   في الماضي.  كون التقدم المعرفي هو مفتاح التقدم في باقي مجالات الحياة.

لماذا الاجتهاد في المجال المعرفي ؟

       الطلاب انطلاقا من المكتسبات المعرفية والمنهجية التي يحصلونها من دراسة  العلوم الشرعية يتوجهون للبحث في السنن الكونية و يجتهدون في تطوير  المعرفة في كل التخصصات المعروفة، إلا أن الانفصال بين الدين والعلم   في المدنية الحديثة أدى إلى جعل البحث العلمي موجها بقيم مادية هدفها  تحقيق الأرباح بكل الوسائل الممكنة ولو على حساب مقومات الحياة على   وجه الأرض والإضرار بها. ولن يتم تصحيح المسار المعرفي إلا بتحكيم   القيم الدينية التي وجهت الإنتاج العلمي إبان ازدهار الحضارة الإسلامية،                  وهذا لن يتأتى إلا بالإسهام الإيجابي والفعال للباحثين المسلمين.

مقاصد الإجتهاد وضوابطه

تتحقق مقاصد الإجتهاد إذا تم احترام الضوابط التي تمنع انحراف البحث العلمي عن المسار الذي ارتضاه الله عز وجل لعباده ،كما لابد للمجتهد   من معرفة متعمقة بالعلوم الشرعية وقواعد الاستنباط منها واطلاع واسع  على مشكلات المجتمع الذي يعيش فيه.

فما مقاصد الاجتهاد المعرفي ؟

  تجديد العلوم الشرعية : إن النظام الفكري الإسلامي يجعل الوحي أصل العلم والمرجع الذي ينبغي أن تهتدي به سائر الاجتهادات البشرية وهذا خلاف الوضع السائد حاليا الذي يقصي المعارف الدينية من دائرة العلوم.

  أنسنة العلوم الإنسانية: يسر الله العلوم لخدمة الإنسان الذي كرمه الله عز وجل وجعلها وسيلة مسخرة لأجله وليست غاية.

  تسخر العلوم المادية لصالح الإنسان : سخر الله للإنسان ما في السماوات والأرض ليكتشف سننها لعمارة الأرض وإصلاحها ما يحقق منافع للناس.

  فما ضوابط الاجتهاد المعرفي ؟

  تشمل ضوابط الإجتهاد:

  الكتاب المسطور : وهو القرآن الكريم الذي لا تنقضي عجائبه ،يشمل على معين لا ينضب من الحقائق والأسرار التي تغني معارف الإنسان.

  الكتاب المنظور : وهو عالم الشهادة المحيط بالإنسان من آيات الله الكونية ، مما اتصل بعلوم الإنسان وعلوم المادة ،إذن فالضابط الأول للاجتهاد وهو القراءة باسم الله ،وهناك ضوابط ومبادئ منها:

*  التمكن من علوم الشرع واللغة العربية وفقه الواقع الذي يعيش فيه.

*  اعتبار البحث العلمي عبادة يتقرب بها إلى الله تعالى.

*  اعتبار الحقيقة واحدة لا يتعارض فيها الوحي مع العقل.

*  توجيه نتائج البحث لخدمة الإنسان تماشيا مع مبدأ الاستخلاف.

 

        

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

                                        الموسوعة الإسلامية المعاصرة islampedia.com 

                   

 

 

Lire la suite