Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
   ملخصات ومواضيع التربية  الإسلامية  ، المقرر الجديد للتربية الإسلامية  بسلكي  الثانوي الإعدادي  والتأهيلي ،العمومي والخصوصي 2016_

الإيمان والفلسفة

15 Novembre 2009 , Rédigé par abdou

tawasoul.gif الإيمان والفلسفة (كتاب الرحاب)

الإطار المرجعي
التفكير الفلسفي يقوي العقل ويطور التفكير
المنهج الفلسفي الموضوعي وأثره في ترسيخ الإيمان

   لا تعارض بين الفلسفة الراشدة والإيمان الحق

نص الاستدلال من سورة يوسف :

" ۞ لَّقَدۡ كَانَ فِى يُوسُفَ وَإِخۡوَتِهِۦۤ ءَايَـٰتٌ۬ لِّلسَّآٮِٕلِينَ (٧) إِذۡ قَالُواْ لَيُوسُفُ وَأَخُوهُ أَحَبُّ إِلَىٰٓ أَبِينَا مِنَّا وَنَحۡنُ عُصۡبَةٌ إِنَّ أَبَانَا لَفِى ضَلَـٰلٍ۬ مُّبِينٍ(٨)"                                                                                                                                                        "  يَـٰصَٮٰحِبَىِ ٱلسِّجۡنِ ءَأَرۡبَابٌ۬ مُّتَفَرِّقُونَ خَيۡرٌ أَمِ ٱللَّهُ ٱلۡوَٲحِدُ ٱلۡقَهَّارُ (٣٩) مَا تَعۡبُدُونَ مِن دُونِهِۦۤ إِلَّآ أَسۡمَآءً۬ سَمَّيۡتُمُوهَآ أَنتُمۡ وَءَابَآؤُڪُم مَّآ أَنزَلَ ٱللَّهُ بِہَا مِن سُلۡطَـٰنٍ‌ۚ إِنِ ٱلۡحُكۡمُ إِلَّا لِلَّهِ‌ۚ أَمَرَ أَلَّا تَعۡبُدُوٓاْ إِلَّآ إِيَّاهُ‌ۚ ذَٲلِكَ ٱلدِّينُ ٱلۡقَيِّمُ وَلَـٰكِنَّ أَڪۡثَرَ ٱلنَّاسِ لَا يَعۡلَمُونَ (٤٠)"                   

" ( قُلۡ هَـٰذِهِۦ سَبِيلِىٓ أَدۡعُوٓاْ إِلَى ٱللَّهِ‌ۚ عَلَىٰ بَصِيرَةٍ أَنَا۟ وَمَنِ ٱتَّبَعَنِى‌ۖ وَسُبۡحَـٰنَ ٱللَّهِ وَمَآ أَنَا۟ مِنَ ٱلۡمُشۡرِكِينَ(١٠٨)"  

النصوص المؤطرة:

النص الأول : " يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا ۗ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ (269)

النص الثاني : عن عِمْرَانَ بْن حُصَيْنٍ رضي الله عنه عَنِ النَّبِيِّ أَنَّهُ قَالَ: "الْحَيَاءُ لاَ يَأْتِي إِلاَّ بِخَيْرٍ" فَقَالَ بُشَيْرُ بْنُ كَعْبٍ: إِنَّهُ مَكْتُوبٌ فِي الْحِكْمَةِ: أَنَّ مِنْهُ وَقَارَا وَمِنْهُ سَكِينَةً. فَقَالَ عِمْرَانُ: أُحَدِّثُكَ عَنْ رَسُولِ اللّهِ وَتُحَدِّثُنِي عَنْ صُحُفِكَ؟

مضامين النصوص

النص الأول :من فضل الله على عباده المؤمنين أن تؤتيهم ربهم الحكمة وهي العلم والمعرفة بفقه القرآن و أحكامه ، ما يترتب عنه من خشية الله فيتعظوا بما وعظهم به ربهم في هذه الآيات فينـزجروا عما زجرهم عنه  ، وهم أولوا العقول، الذين عقلوا عن الله عز وجل أمره ونهيه .

النص الثاني : من أعظم صور الحياء من الله القيام  بالأوامر والنواهي الشرعية  و إجلال المؤمن لربه وإعظامه وحيائه منه جل وعلا، فيكون ضابطاً لسلوكه وأقواله وأفعاله .

مفهوم الفلسفة :  تعني السعي إلى المعرفة ،والتفكير القائم على الإستدلالات المنطقية  والبرهانية حول قضايا كلية وراهنة .

حقيقة الفلسفة :  هي نتاج التأمل و التساؤل و التفكير البشري المتنوع ، تختلف وتتباين من ثقافة إلى أخرى يغلب عليها النمط اليوناني منذ القدم

العقل و النظر القعلي في الفلسفة :                                                                          مفهوم العقل عند الفلاسفة :  تربط الفلسفة المعرفة الحقة بالعقل المحض ،بعيدا عن الحس والقلب والشرع ، إلى درجة المبالغة في تقدير قدرة العقل النظري المجرد أدى هذا التصور للعقل إلى إنكار الحقائق اليقينية الثابتة بمصادر أخرى سوى العقل المجرد.                                                 النظر العقلي في الفلسفة :  اهتمت الفلسفة على صياغة قضايا الإيمان والدين ، حيث توصل كثير من الفلاسفة إلى بعض حقائق الإيمان مثل إثبات واجب الوجود وهو الحق تعالى والبعث ودار الخلود ، في حين أنكرها آخرون ، واعتبرت الفلسفة الراهنة إلى أن الظاهرة الإيمانية  مجرد معرفة خبرية لا برهانية.

مفهوم الإيمان : هو التصديق الجازم بما جاء في الوحيين ، وحقيقته  إقتناع عقلي يتبعه تصديق قلبي  وعمل  بمقتضاه  ، ويتحقق بالعلم والفكر والنظر وبترسخ باعتباره معتقدات من خلال الإرادة والعمل  ، ومتى انفك التحصيل العلمي والنظر الفكري  أسيئ فهمه وظل صاحبه في مرتبة التصديق الذهني.

مفهوم العقل والنظر في القرآن:

نور العقل يشع من القلب: يعتبر القرآن الكريم  القلب كركز التفكر و الإيمان وليس جوهرا أي شيء محدد داخل الإنسان                                                                                                    تميز النظر الإيماني عن الفلسفة : إن النظر و التعقل في الفلسفة يتم بالإستدلال المنطقي ، بينما  يرتكز النظر الإيماني على  قواعد منها ، فطرية الإيمان أي أن الإيمان بالله تولد مع الإنسان ، قابلية الإيمان للتعقل سواء يالدليل العقلي المجرد أو المؤيد بالوحي .  تأسيس النظر الملكي على النظر الملكوتي للمسلم نظرتان إلى الأشياء ،النظر الملكوتي وهي الآيات الكونية  وهي مجال التدبر التي توسل إلى الإيمان ،والنظر الملكي وهو فرعي به يدبر الأشياء باعتبارها ظواهر توصل إلى العلم ، وعقل المؤمن يجمع بين النظرين.

 الإيمان والفلسفة (كتاب المنار)

النص المؤطرة:

   " ليس في المعقول الصريح ما يمكن أن يكون مقدما على ما جاءت به الرسل وذلك لأن الآيات والبراهين دالة على صدق الرسل وأنهم لا يقولون على الله إلا الحق وأنهم معصومون فيما يبلغونه عن الله من الخبر والطلب لا يجوز أن يستقر في خبرهم عن الله شيء من الخطأ كما اتفق على ذلك جميع المقرين بالرسل من المسلمين واليهود والنصارى وغيرهم، فوجب أن جميع ما يخبر به الرسول عن الله صدق وحق لا يجوز أن يكون في ذلك شيء مناقض لدليل عقلي ولا سمعي فمتي علم المؤمن بالرسول أنه أخبر بشيء من ذلك جزم جزما قاطعا أنه حق وأنه لا يجوز أن يكون في الباطن بخلاف ما أخبر به وأنه يمتنع أن يعارضه دليل قطعي ولا عقلي ولا سمعي وأن كل ما ظن أنه عارضه من ذلك فإنما هو حجج داحضة وشبه من جنس شبه السوفسطائية، وإذا كان العقل العالم بصدق الرسول قد شهد له بذلك وأنه يمتنع أن يعارض خبره دليل صحيح كان هذا العقل شاهدا بأن كل ما خالف خبر الرسول فهو باطل فيكون هذا العقل والسمع جميعا شهدا ببطلان العقل المخالف للسمع "    درء تعارض العقل والنقل لشيخ الإسلام أحمد بن عبد الحليم بن تيمية –ج1ص111/

مضمون النص : يشير النص أن المنطق العقلي الذي هو مرجع أهل الفكر والعقل (من بينهم الفلاسفة) لا يتعارض مع الوحي الذي جاء به الأنبياء المؤيد بالآيات والبراهين الدالة على الحق ، ولا يوجد دليل عقلي ولا سمعي(الوحي) يناقضه ، ومن اعتقد غير ذلك فحججه باطلة وهي مجرد شبهة ، والعقل المؤمن العالم بصدق الرسول يعد كل ما خالف خبر الرسول باطلا.

التحليل:

يتساءل كل انسان عن أمور وجودية ، تتعلق في الغالب بأمور غيبية  بعيدة عن التجربة الإنسانية المباشرة  وهي أسئلة  ذات طابع فلسفي ، وللإجابة على هذا التساؤل هناك مرجعين، الإسلام و منتوج الفكر الإنساني:

أولا :الإسلام هو ما أوحاه الله إلى رسله بدءا بآدم عليه السلام و ختاما إلى محمد صلى الله عليه وسلم ، ويشمل عقيدة التوحيد المشتركة بين جميع الأنبياء ، والشريعة التي تختلف باختلاف النبي والزمان والمكان ، وتتوقف وظيفة العقل التسليم الغيبيات الدينية وتدبر آيات الله ، وفهم النصوص الشرعية لإستخلاص الأحكام

ثانيا : الفكر الإنساني المخالف للإسلام وخاصة الفلسفة  التي تجيب على نفس الأسئلة الوجودية اعتمادا على العقل المجرد (بعيدا عن النصوص الشرعية) وهذه الإجابات هي افتراضات وتأملات متباينة  ، والفلسفة  تدرس ثلاثة مباحث وهي مبحث الوجود  ومبحث المعرفة ومبحث القيم.

مبحث الوجود ، تتناوله الفلسفة  ويتضمن كل موجود في العالم سواء أدركته الحواس أم لم تدركه ، و أهم الأسئلة التي تطرحه : ما طبيعة الوجود ، ما مصدره وما مصيره ؟ ...

مبحث المعرفة ، يدرس أدوات المعرفة  ومنهجها  ومدى صدقها، ويطرح أسئلة كبرى عن المعرفة ، ممكنة  أوغير ممكنة ، وما وسائلها : العقل ، الحواس ...

مبحث القيم ، يتناول ثلاثة قيم ،الحق والخير والجمال ، ولكل قيمة علم يدرس مواضيعها وهي ، علم المنطق وعلم الأخلاق وعلم الجمال،

وفي إطار علاقة الفلسفة بالإسلام ، فإن الوحي قد عالج القضايا التي تناولتها الفلسفة مما يجعل المؤمن أمام منظومتين ، الأولى الإيمان الجازم بالوحي ، والثانية وضعية وهي عبارة عن افتراضات حول قضايا مختلفة.

 

ملاحظة :

  • تتفق الفلسفة والدين في استعمال العقل و البرهنة والإستدلال المنطقي

 

  • تختلف الفلسفة عن الدين كون الحقائق الدينية ثابتة و مطلقة ،   

 

  • الحقائق الفلسفية نسبية و تختلف من نظرية لأخرى

 

Partager cet article

Repost 0
Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Commenter cet article

x 24/11/2009 13:42


السلام عليكم شكرا لمجهوداتكم
هل من امل في ثانوية ابن بطوطة
ظلم كبير ظلمتمونا (ادارة المؤسسة ) انا تلميد (ة) في اولى باك و الله لحد الان نحن في 24 من نونبر و لم احس اني تعلمت (ليس السبب في انا ) شيء ... معاني كثيرة لن تقدر لغة ان تترجمها لانها و للاسف معاني
حجرية في عصر العولمة العلمانية الادارية التي تحفزها ادارة ابن بطوطة


x 24/11/2009 13:27


السلام


نجلاء 18/11/2009 12:45


نشكركم على مجهوداتكم وعلى موقعكم المتنوع ،ونتمنى لكم التوفيق وننتظر منكم المزيد ،كما أعدكم أنني على إستعداد للمساهمة معكم بعد إذنكم ، وشكرا