Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
   ملخصات ومواضيع التربية  الإسلامية  ، المقرر الجديد للتربية الإسلامية  بسلكي  الثانوي الإعدادي  والتأهيلي ،العمومي والخصوصي 2016_

نظام العقود التبرعية: الخصائص والمقاصد

25 Février 2010 , Rédigé par abdou

 

http://a404.idata.over-blog.com/2/42/61/42/-------/tawasoul.gif

 

نظام العقود التبرعية: الخصائص والمقاصد

  • الإشكالية:      إلى أي  حد تسهم العقود التبرعية  في حل المشكل  الاجتماعي   

                     ما الذي يجعل الناس يقبلون على العمل التطوعي ؟

  • الفرضيات :      المقصد التعبدي هو المحرك الأساس للعمل التطوعي.                                                                             العقود التبرعية ترسخ قيم الأخوة الدينية.

النص الأول:

{ مَّثَلُ ٱلَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ ٱللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّئَةُ حَبَّةٍ وَٱللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَآءُ  وَٱللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ }سورة البقرة261

النص الثاني:

حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الأَنْصَارِيُّ، حَدَّثَنَا ابْنُ عَوْنٍ، قَالَ أَنْبَأَنِي نَافِعٌ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ـ رضى الله عنهما ـ أَنَّ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ، أَصَابَ أَرْضًا بِخَيْبَرَ، فَأَتَى النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم يَسْتَأْمِرُهُ فِيهَا، فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي أَصَبْتُ أَرْضًا بِخَيْبَرَ، لَمْ أُصِبْ مَالاً قَطُّ أَنْفَسَ عِنْدِي مِنْهُ، فَمَا تَأْمُرُ بِهِ قَالَ ‏"‏ إِنْ شِئْتَ حَبَسْتَ أَصْلَهَا، وَتَصَدَّقْتَ بِهَا ‏"‏‏.‏ قَالَ فَتَصَدَّقَ بِهَا عُمَرُ أَنَّهُ لاَ يُبَاعُ وَلاَ يُوهَبُ وَلاَ يُورَثُ، وَتَصَدَّقَ بِهَا فِي الْفُقَرَاءِ وَفِي الْقُرْبَى، وَفِي الرِّقَابِ، وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ، وَابْنِ السَّبِيلِ، وَالضَّيْفِ، لاَ جُنَاحَ عَلَى مَنْ وَلِيَهَا أَنْ يَأْكُلَ مِنْهَا بِالْمَعْرُوفِ، وَيُطْعِمَ غَيْرَ مُتَمَوِّلٍ‏.‏ صحيح البخاري- كتاب الشروط.‏

 

مضامين النصوص   النص الأول:  تحث الآية الكريمة المؤمنين على الإنفاق في سبيل الله من غير الزكاة الواجبة ، حيث وعد الله المنفقين بمضاعفة الأجر والثواب على الأموال التي ينفقونها.

النص الثاني: يفيد الحديث الشريف ترغيب الإسلام في الصدقات وخاصة الوقف كما   في فعل عمر رضي الله عنه

مفهوم العقود التبرعيية : هي عقود تنظم كل أنواع المعاملات المالية الاحسانية غير العوضية التي يجريها المتبرع بإرادته الحرة تقربا إلى الله تعالى، وهي ملزمة للمتبرع بعد انعقادها لقوله تعالى : ( يأيها الذين ءامنوا أوفوا بالعقود ) سورة المائدة1

1-   أنواع العقود التبرعية

الوصية : عقد تبرع بعين ومنفعتها لجهة ما بعد موت الموصي على وجه التأبيد                                             الهبة : عقد تبرع  بمنفعة لجهة ما على وجه التأبيد حال الحياة                                                                       الوقف : عقد تبرع بمنفعة عين لجهة ما حال الحياة بصفة مؤبدة  وبصيغة معتبرة شرعا  أَنَّهُ لاَ يُبَاعُ وَلاَ يُوهَبُ وَلاَ يُورَثُ العارية : عقد تبرع بمنفعة عين لجهة ما حال  الحياة على وجه مؤقت مع استرداد العين                               القرض : عقد تبرع  بمنفعة عين لجهة ما حال الحياة على وجه مؤقت مع استرداد مقدار العين من جنسها

2-   للعقود التبرعية مقاصد أهمها

المقصد العقدي  التعبدي : تهدف إلى تكفير ذنب أو تحصيل ثواب  تقربا إلى الله تعالى أو تدارك ما فرط فيه الإنسان في حياته                                                                                                                                       المقصد  الاجتماعي التكافلي : تحفظ الحق في العيش الكريم وترسخ قيم الأخوة والترابط والتواد بين الأفراد والأسر والجماعات                                                                                                                                    المقصد التنموي :  توفير البنيات والوسائل المحققة للخدمات العامة كالطرق وحفر الآبار  و مؤسسات تعليمية وصحية                                                                                                                                       المقصد الاقتصادي : تحقق العدل الاجتماعي وتقلل من الفوارق الاجتماعية وتحرر المعاملات المالية من الاستغلال الربوي، والرفع من القدرة الشرائية للمواطنين.

3-   للعقود التبرعية خصائص أهمها

عقود اختيارية : تطوعية غير واجبة شرعا ،توكل إلى رغبة الإنسان وقوة إيمانه                                           عقود غير نفعية :  لا يقصد صاحبها تحصيل نفع مادي أو معنوي بل هي لوجه الله وطلب مرضاته                     عقود إلزامية : تخضع فقط لإرادة المتبرع وشروطه في تبرعه.يجب التقيد بشروطه ما دامت موافقة للشرع         عقود توثيقية : أوجب الشرع  توثيق العقود صيانة للحقوق المالية لجميع الأطراف، فيما روي عنه عليه السلام:(ما حق امرئ مسلم له شيء يوصي به يبيت ليلتين   إلا ووصيته مكتوبة عنده)

4- كيف يمكن تطوير إسهام العقود التبرعية في التنمية

-    قصور الإسهام التنموي للعقود التبرعية ، في عصرنا بحيث لم يعد لها الدور المطلوب منها في تنمية المجتمع وأصبح دورها محدودا في قضايا محددة ومحدودة في أثرها التنموي

-   لذلك يجب   تطوير الإسهام التنموي للعقود التبرعية . وهذا رهين بمشاركة الأفراد في الشأن الاجتماعي وتنمية وعيهم بهذا الأمر، لذلك إذا أريد لهذه العقود أن تعود لدورها الفعال كما كانت لابد من تطوير أدائها وبرامجها لتصبح مشاركا فعالا في التنمية والإنتاج على جميع المستويات وأن تتوسع برامجها لتشمل كل مناحي الحياة (( منح دراسية – مؤسسات البحث العلمي – دور إيواء الطلبة – المؤسسات الصحية – إنشاء مؤسسات القرض الحسن – التغطية الصحية – بناء المؤسسات التعليمية  وغيرها)

 

تمرين : العقود (العوضية - التبرعية)

 

 

 

Partager cet article

Repost 0

Commenter cet article