Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
   ملخصات ومواضيع التربية  الإسلامية  ، المقرر الجديد للتربية الإسلامية  بسلكي  الثانوي الإعدادي  والتأهيلي ،العمومي والخصوصي 2016_

مفهوم العفة وحقيقتها

5 Février 2010 , Rédigé par abdou

http://a404.idata.over-blog.com/2/42/61/42/-------/tawasoul.gif

 

مفهوم العفة وحقيقتها

الإشكالية :

·       ما سبب انتشار الأمراض الجنسية ؟

·       إلى أي مدى ساهمت التصورات الغربية في انتشار الأمراض الجنسية ؟

الفرضيات :

·       العفة سبيل لوقاية الفرد والمجتمع من الأمراض الناجمة عن الرذائل

·       العفة نظام رباني متكامل لحماية المجتمع من الفواحش وعواقبها الصحية

النصوص :

النص الأول : قال الله تعالى :( ولا تقربوا الزنى ،إنه كان فاحشة وساء سبيلا ) سورة الإسراء الآية 32

    النص الثاني : عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ قَالَ أَقْبَلَ عَلَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: (يَا مَعْشَرَ الْمُهَاجِرِينَ خَمْسٌ إِذَا ابْتُلِيتُمْ بِهِنَّ وَأَعُوذُ بِاللَّهِ أَنْ تُدْرِكُوهُنَّ لَمْ تَظْهَرْ الْفَاحِشَةُ فِي قَوْمٍ قَطُّ حَتَّى يُعْلِنُوا بِهَا إِلَّا فَشَا فِيهِمْ الطَّاعُونُ وَالْأَوْجَاعُ الَّتِي لَمْ تَكُنْ مَضَتْ فِي أَسْلَافِهِمْ الَّذِينَ مَضَوْا وَلَمْ يَنْقُصُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ إِلَّا أُخِذُوا بِالسِّنِينَ وَشِدَّةِ الْمَئُونَةِ وَجَوْرِ السُّلْطَانِ عَلَيْهِمْ وَلَمْ يَمْنَعُوا زَكَاةَ أَمْوَالِهِمْ إِلَّا مُنِعُوا الْقَطْرَ مِنْ السَّمَاءِ وَلَوْلَا الْبَهَائِمُ لَمْ يُمْطَرُوا وَلَمْ يَنْقُضُوا عَهْدَ اللَّهِ وَعَهْدَ رَسُولِهِ إِلَّا سَلَّطَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ عَدُوًّا مِنْ غَيْرِهِمْ فَأَخَذُوا بَعْضَ مَا فِي أَيْدِيهِمْ وَمَا لَمْ تَحْكُمْ أَئِمَّتُهُمْ بِكِتَابِ اللَّهِ وَيَتَخَيَّرُوا مِمَّا أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَّا جَعَلَ اللَّهُ بَأْسَهُمْ بَيْنَهُمْ)
[رواه ابن ماجة والحاكم]
  

مضامين  النصوص :   

النص الأول : حرم الله عز وجل الزنى لما يترتب عنه من أضرار معنوية وصحية .

النص الثاني : حذر النبى عليه السلام أمته من الفاحشة (الزنى) ، فمتى ظهر في قوم إلا عاقبهم الله بالطاعون و بأمراض لم تكن قد ظهرت من قبل كالسيدا في زماننا.

 

1مفهوم العفة

 

- لغة : الامتناع عن الشيء.

      - شرعا : ترك ما لا يحل إلى ما يحل.

      المفهوم العلمي: هي حصول حالة للنفس تمتنع بها عن غلبة الشهوة عليها، فتكف عن محارم الله

عز وجل في كل شيء ،في المأكل والمشرب وغيرها.

    * حقيقتها

2 المنهج الاسلامي في تدبير الغريزة

* حكم (موقف )الإسلام من الغريزة الجنسية

* ثوابت المنهج الرباني في تدبير الدافع الجنسي 

3 دور العفة في محاربة الفاحشة

    الغريزة الجنسية لا تنشط إلا بمثير خارجي :الحواس أو مثير داخلي : الخواطر

* من الوسائل لتحقيق العفة:

      1- البعد عن المثيرات الخارجية : ينمي- بالتدرج- القدرة على التفاعل المنضبط والإيجابي مع العالم الخارجي، بواسطة:

      2- توقي المثيرات الداخلية : وذلك بدفع الخواطر المهيجة بالذكر وشغل الفكر فيما ينفع من علم وعمل وتجنب الفراغ والإكثار من الصيام ...

    * من ثمرات العفة :

4  كيف أنمي خلق العفة لدي؟

 

 

القاعدة الاولى.

شغل النفس بالطاعات والعمل المفيد...

القاعد الثانية .

مصاحبة الأخيار ،فالرفقة الصالحة مدعاة للخير وعون للمرء على نفسه .

قال الرسول صلى الله عليه و سلم: (المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل).أخرجه أحمد عن أبي هريرة.

القاعدة الثالثة .

تقوية الإرادة والتخطيط لتنميتها لأن فلاح الانسان في دنياه وآخرته رهين بمدى قدرته على مخالفة هواه وتهذيب غرائزه.

القاعدة الرابعة.

حفظ البصر و وقاية العين من النظرة الخائنة، قال تعالى:(قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون ٌ وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ ....) النور 30 .

القاعدة الخامسة.

تهذب الخواطر وتوجيهها نحو الخير ومنعها من الانشغال بالتفكير في الخيالات المهيجة.

القاعدة السادسة.

الاستعانة بالصبر والصلاة والدعاء .

القاعدة السابعة.

التطوع بالصيام لان الصيام مدرسة ومحراب العبادة ...

أ- حفظ الأعراض

حراسة شرعية من الفتنة والفساد والإباحية والاستغلال....

ب- تامين سلامة المجتمع

من الأذى والشرور والآفات ومن الأمراض الفتاكة قال تعالى :

(وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا) الإسراء: 16 .

ج- حراسة الفضيلة في  المجتمع

بصد النفس وزجرها عن الانحراف والانزلاق إلى مهاوي الرذائل

وهتك الأعراض...

أ- التحصين الشرعي

بالتزام الآداب الشرعية المنظمة للنظر وللاختلاط و وسائل الاتصال الحديثة .

ب- تحصين المجتمع

بتنمية الأجواء الإيمانية...

ج- التحصين بالتوعية الشرعية

بالمسؤولية في نشر قيم العفة

- الزواج معالجة عملية لمشكل الشهوة : (والذين هم لفروجهم حافظون ٌ إلاّ على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين ٌ فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون) المعارج:30-31 .

- الضبط والاستعفاف والصوم ، إذا ضعفت القدرة. قال صلى الله عليه وسلم :(يا معشر الشباب

من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء) أخرجه البخاري

    - اعتبرها دافعا فطريا وأساسيا عند الحيوان والإنسان . وقد اقرها القرآن لقوله تعالى: (زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين).آل عمران:14.

      - اعتبرها حاجة طبيعية تتحتم معالجتها وتنظيمها وفق قواعد ومبادئ سامية .

- سبيل شرعي لإحصان الفروج والترفع عن هواجس النفس الأمارة بالسوء ...

- منهج أخلاقي إرادي لضبط الدافع الجنسي و سد منافذ الانحراف وما يلازمه.

               - عملية إرادية وسلوك إرادي لتحقيق:

            أ- إعلاء الميول : أي التسامي و الترفع عن الشهوات ..

               ب- التحويل : أي تصريف الطاقة في نشاط إنتاجي آخر يصرف عن الدافع الجنسي .

Partager cet article

Repost 0

Commenter cet article