Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
   ملخصات ومواضيع التربية  الإسلامية  ، المقرر الجديد للتربية الإسلامية  بسلكي  الثانوي الإعدادي  والتأهيلي ،العمومي والخصوصي 2016_

الإختلاف آدابه وتدبيره

24 Novembre 2009 , Rédigé par abdou

 

http://a404.idata.over-blog.com/2/42/61/42/-------/tawasoul.gif


 

الإختلاف آدابه وتدبيره

الإشكالية :

إإلى أي حد يؤثر الإختلاف على التواصل بين البشر؟

ما السبيل إلى تدبير الإختلاف بين الناس؟

الفرضيات:

الإختلاف بين البشر أمر طبيعي وضرورة بشرية

تدبير الإختلاف يساهم في حل المشاكل وينمي العلاقات بين الناس

النصوص:

قال الله تعالى في سورة البقرة:

}كَانَ ٱلنَّاسُ أُمَّةً وَٰحِدَةً فَبَعَثَ ٱللَّهُ ٱلنَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ ٱلْكِتَٰبَ بِٱلْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ ٱلنَّاسِ فِيمَا ٱخْتَلَفُواْ فِيهِ وَمَا ٱخْتَلَفَ فِيهِ إِلاَّ ٱلَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَآءَتْهُمُ ٱلْبَيِّنَٰتُ بَغْياً بَيْنَهُمْ فَهَدَى ٱللَّهُ ٱلَّذِينَ آمَنُواْ لِمَا ٱخْتَلَفُواْ فِيهِ مِنَ ٱلْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَٱللَّهُ يَهْدِي مَن يَشَآءُ إِلَىٰ صِرَٰطٍ مُّسْتَقِيمٍ{ 213

مفهوم الإختلاف

أسباب الإختلاف

 

حكم (موقف) الإسلام من الإختلاف

إنطلاقا من النصوص الشرعية يصنف الإسلام الإختلاف إلى :

 

من آداب الإختلاف في الإسلام

الأصل في الإختلاف أن يكون إختلاف تنوع يساعد على التقدم العلمي والحضاري

لعمارة الأرض وإصلاحها ،لذلك قيده الإسلام بآداب حتى لا يحيد عن مقاصده ومنها:

كيف ندبر الإختلاف ؟

حتى لا ينحرف الإختلاف عن مساره ويتحول إلى خلاف ، وجب التقيد بضوابط لحسن تدبير الإختلاف واستثماره.

 

 

ضبط النفس

على المسلم ضبط النفس مع مخالفيه بمقابلة الخطاب العنيف بالحلم ومقابلة الجهل بالعلم

العلم بموضوع الإختلاف

على المسلم أن يكون على علم بموضوع الحوار وإلا إستفسر إذا كان يجهل مكونات الجدل

التفاوض

هو تداول المختلفون الكلام سعيا لإكتشاف نقط التلاقي وتجنب عوامل الإختلاف سعيا لتسوية الإختلاف

التحكيم

هو إختيار حكم محل إحترام وتقدير للطرفين معروف بالحكمة والأمانة لرفع الإختلاف لقوله تعالى:     وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَٱبْعَثُواْ حَكَماً مِّنْ أَهْلِهِ وَحَكَماً مِّنْ أَهْلِهَآ إِن يُرِيدَآ إِصْلَٰحاً يُوَفِّقِ ٱللَّهُ بَيْنَهُمَآ إِنَّ ٱللَّهَ كَانَ عَلِيماً خَبِيراً النساء 35

التسامح

الإرتقاء بسلوك المختلفين بالترفع عن التعصب إلى التراضي وصولا إلى التكامل والتعاون

قبول الآخر

الإعتراف بالآخر واحترامه وعدم الإنتقاص من قدره مما يقوي روح التضامن

الحياء

خصلة تمنع المسلم من الإغترار برأيه مما يعطي للإختلاف أهمية في إغناء التنوع الفكري

الإنصاف

إمتلاك الشجاعة على الإعتراف بالخطأ وبصواب الغير متى تبين صوابه ، وبهذا يكون الإختلاف عنصر رقي ونماء

الإختلاف المقبول

بسبب تباين تفاوت في الفهم بسبب إشكال لفظي أو إختلاف في فهم الأدلة مثاله عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال النبي صلى الله عليه و سلم لنا لما رجع من الأحزاب: (لا يصلين أحد العصر إلا في بني قريظة ) فأدرك بعضهم العصر في الطريق فقال بعضهم لا نصلي حتى نأتيها وقال بعضهم بل نصلي لم يرد منا ذلك فذكر للنبي صلى الله عليه و سلم فلم يعنف واحدا منهم. ( رواه البخاري. سبب الإختلاف هنا إلتباس كلام النبي عليه السلام ما جعل إنقسام الناس في فهمهم فريقين ،فكان اختلافهم إختلاف رحمة.

الإختلاف المذموم

إختلاف تضاد يؤدي إلى النزاع والصراع بسبب إتباع الهوى أو الجحود والتعصب فيولد الفتن والبغضاء

النزعة الفردية للإنسان

رغبة الإنسان في التميز والتفرد تؤدي به الإختلاف عن الآخرين

تفاوت أفهام ومداركهم

التباين في القدرات العقلية وتفوت وتنوع المعارف

تباين أغراضهم

تباين الأهداف وتعارض المصالح

تباين المواقف والمعتقدات

بسبب إختلاف القناعات وتعدد المعتقدات

وهو ما يؤمن به كل إنسان

 

مفهومه

الإختلاف

هو التباين في الرأي بسبب تفاوت أفهام الناس ومداركهم ،

فهو إختلاف تنوع وتعدد

الخلاف

هو افتراق طرفين في الوسائل والغايات مما قد يؤدي

إلى النزاع والصراع،فهو إختلاف تضاد

Partager cet article

Repost 0

Commenter cet article

"Mohamed Oubaida"/ أولى باك آداب 1 11/12/2009 21:44


إن الملخص جيد ،و لكن أرى أن هناك جدول غير تام بسبب ضيق المساحة