Dimanche 15 novembre 2009 7 15 /11 /Nov /2009 15:43

http://a404.idata.over-blog.com/2/42/61/42/-------/tawasoul.gif

 

 

 

   

 link 02الرابط لتحميل ملخص لدرس من أساليب الحوار في القرآن الكريم والسنة النبويةword

  link02الرابط لتحميل ملخص لدرس من أساليب الحوار في القرآن الكريم والسنة النبويةpdf

 

من أساليب الحوار في   القرآن الكريم والسنة النبوية

قال الله سبحانه    :
قَالَ لَهُ صَاحِبُهُ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَكَفَرْتَ بِالَّذِي خَلَقَكَ مِن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ سَوَّاكَ رَجُلًا  

سورة الكهف الآية   37

قال الله سبحانه    :
قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا   وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا إِنَّ    اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ   

سورة المجادلة الآية  

 

التوثيق    :
سورة الكهف: مكية وآياتها   110آية موضوعها العقيدة   
سورة المجادلة: مدنية وآياتها22 أية موضوعها التشريع

مضامين النصوص

النص الأول: يبين لنا وجوب المعرفة المسبقة بالطرف الثاني شرط أساسي في إنجاح الحوار

النص الثاني يبين لنا أ ن الحوار منهج إسلامي الأصيل في التربية و الدعوة إلى الله عز وجل
مفهوم الحوار وضوابطه:
الحوار شكل من أشكال الحديث بين طرفين يتم فيه تداول الكلام في أجواء هادئة بعيدة عن العنف والتعصب
الفرق بين الحوار والتعصب:
الجدل:هو خلاف في الحوار حيث يتسم بالشدة و الغلظة في الكلام وطغيان أسلوب العنف والنزاع
ضوابط الحوار:
1
تقبل الأخر: ومعنى دالك قبول الأخر و الاعتراف بحقه في التعبير عن رأيه
1
حسن القبول: وهو أن ينهج المتحاورون في كلامهم منهجا من الهدوء والكلمة الطيبة ويتجنب كل الألفاظ القبيحة كالسخرية والازدراء قال الله تعالى(وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن...)
3
العلم وصحة الأدلة: وهو ضابط يلزم المتحاورين اعتماد العلم والبرهان للدفاع عن النفس وتفنيد الباطل
قال الله تعالى (هل عندكم من علم فتخرجوه لنا...)
من أساليب الحوار في القران الكريم:
وهدا الأسلوب اعتمده القرآن الكريم ليعرض لنا واقعية تجلب المستمع وتقرب منه الحوار كأنه حاضر وقتها ومن أمثلة ذالك حوار الله تعالى الملائكة وحوار موسى لفرعون.
الأسلوب الوصفي التصويري: وهو أسلوب يعرض به القرآن الكريم مشاهد حوارية واقعية تمت بالفعل بشكل حي يأخذ بلب المستمع مثل حوار الله تعالى للملائكة, وحوار الأنبياء والرسل.
الأسلوب ا لحجاجي البرهانين: وهدا الأسلوب اعتمده القرآن ليرد على المنكرين والجاحدين بالأدلة والحجج التنقلية و النقدية لتفيدهم وبيان انحراف عقائدهم ومن ذلك :
1)
البرهنة على وحدانية الله:
أي إعطاء أدلة قاطعة وأسئلة داحضة لأوهام اعتقدها المعتقد باعتبارها من المسلمين قال الله تعالى (قال أفتعبدون من دون الله ما لا ينفعكم ولا يضركم...)
2)
البرهنة على البعث بالآيات الكونية :
وهو دعوة العقل البشري إلى التفكير والتدبير في ملكوت السماوات والأرض ليثبت عظمة الخالد وقدرته الطلقة ويثبت لمنكري البعث أنهم غافلون عن ذلك حيث قال الله تعالى(أمن يهديهم في ظلومات البر والبحر...)

 

 

 

 

من أساليب الحوار في السنة:
تضمن السنة النبوية نماذج راقية للتواصل البشري ,جسدتها مواقف الرسول (ص)الحوارية وأسهم في تنوعها وغناها حسن خلق رسول الله (ص):
1)
أسلوب الحوار الوصفي التصويري:
اعتمدته السنة النبوية باعتبارها وحي كالقرآن الكريم لتثبت المفاهيم في أدهان المستمعين بالقصة

أو بضرب الأمثال.
2)
أسلوب الحوار الاستدلالي الاستقرائي:
وهو أسلوب اعتمدته السنة النبوية الشريفة للتدرج للمحاور حتى يصل به إلى الحقيقة الكلية التي ترفع عنه الغموض والالتباس.
3)
الأسلوب الحوار التشخيصي الاستنتاجي :
وهو أسلوب يعرض فيه الرسول (ص) المشكلة لإثارة الانتباه وتحفيز التفكير ويترك للمحاور فرصة لاستنتاج الحل بنفسه.
كيف نستفيد من القرآن والسنة في تطوير مهارات الحوار:
القرآن الكريم والسنة النبوية, دستور المسلم ومرجعه الأساسي في كل مناحي الحياة. ولتطوير مهارات الحوار, وجب على المسلم أن يهتدي بمنهجها في الحوار باعتباركما يلي:
 1.  بتدبير الحواريات القرآنية وتحليلها وتدارسها.
  2.  بتأمل حوارات الرسول (ص) ودراسة أساليبه و طرائقه في الحوار و التواصل.
   3.  بدراسة مصادر ومراجع مفصلة لقواعد الحوار وأدلة في القرآن و السنة.
   4.  باستخراج قواعد كبرى للحوار والتزام العمل بها.

 

 

من أساليب الحوار في القرآن و السنة



1) مفهوم الحوار
شكل من أشكال الحديث بين طرفين يتم فيه تداول الكلام بينهما في أمر ما في أجواء هادئة بعيدة عن الخصومة و التعصب
.

2)
مقارنته بالجدل


 

 

 

 

 

 

3) ضوابط الحوار
-
تقبل الآخر: الاعتراف به و احترام حقه في الاختلاف و التعبير...
-
حسن القول:حسن الكلام بتجنب الألفاظ الجارحة و عبارات السخرية
-
العلم و صحة الدليل: اعتماد البرهان في الدفاع و التفنيد .
-
الإنصاف و الموضوعية: الاعتراف بصحة رأي المحاور، و الإذعان للحق ، عند تبين صدق حججه.

4 من أساليب الحوار في القرآن
-
الأسلوب الوصفي التصويري: يعرض قصصا و مشاهد حوارية واقعية. يهدف إلى تبسيط الفكرة و تقريب المستمع من الحوار الجاري، وحمله على تبني موقف صحيح.
مثال حوار موسى عليه السلام لفرعون : {قَالَ فِرْعَوْنُ وَمَا رَبُّ الْعَالَمِينَ قــَالَ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا إن كُنتُم مُّوقِنِينَ قَالَ لِمَنْ حَوْلَهُ أَلَا تَسْتَمِعُونَ قَالَ رَبُّكُمْ وَرَبُّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ قَالَ إِنَّ رَسُولَكُمُ الَّذِي أُرْسِلَ إِلَيْكُمْ لَمَجْنُونٌ قَالَ رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَمَا بَيْنَهُمَا إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ}سورة الشعراء الآيات 23-28.
-
الأسلوب الحجاجي البرهاني: يعتمد الحجة و البرهان لدحض ادعاءات المنكرين للتوحيد و البعث بأسئلة تتوخى زعزعة تقاليدهم و معتقداتهم الباطلة.و تهدف إلى توجيههم للنظر و التفكير في آيات الله من أجل بناء قناعات و مواقف صحيحة
.
مثال قوله تعالى: {قَالَ أَفَتَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنفَعُكُمْ شَيْئاً وَلَا يَضُرُّكُمْ أُفٍّ لَّكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ}سورة الأنبياء66-67.

5)من أساليب الحوار في السنة
-
الأسلوب الوصفي: مثال حديث أبي هريرة : " أرأيتم لو أن نهرا بباب أحدكم يغتسل فيه كل يوم خمسا، ما تقول ذلك يُبقي من درنه؟ قالوا: لا يبقي من درنه شيئا.قال فذلك مثل الصلوات الخمس يمحو بها الله الخطايا" رواه البخاري.
-
الحوار الاستدلالي الاستقرائي: يعتمد استجواب المحاور و التدرج معه، من المسلمات إلى الحقائق الكلية، التي ترفع اللبس ،و ليصل المحاور لاستنتاج الحل بنفسه. مثال: حديث الرجل الذي أراد أن ينفي ولده، لأنه جاء أسود اللون.و قول الرسول الكريم له: هل لك من إبل.....الحديث، إلى قوله صلى الله عليه و سلم له:" لعله نزعه عرق".
-
الحوار التشخيصي الاستنتاجي: يعتمد عرض المشكلة لإثارة الانتباه و تحفيز الفكر.
مثال: سؤال الرسول صلى الله عليه و سلم للصحابة عن شجرة لا يسقط ورقها، و هي مثل المسلم....الحديث.

6)كيف نستفيد من القرآن والسنة في تطوير مهارات الحوار؟
-
تدبر الحوارات القرآنية، تحليلا و دراسة و تدارسا.
-
تأمل حوارات الرسول  عليه السلامو دراسة طرقه في الحوار و التواصل
-
دراسة مصادر و مراجع مفصلة لقواعد الحوار و آدابه فيهما.
-
استخراج قواعد كبرى للحوار و التزام العمل بها.

 

 

 

 

 

الجدل

الحوار

- هو مذموم.

- هو محمود

- هو خصومة في الباطل.

- هو تقرير للحق.

- يقوم على المنازعة و التعصب.

- يقوم على أجواء هادئة.

- يكون بسوء الأدب أ و بجهل.

- يكون باستعمال الأدب.

Par abdou
لاأحد يسلم من الخطأ،ورحم الله من أهدى إلي عيوبي - Voir les 0 commentaires
Retour à l'accueil

Pages

Présentation

  • : الثانوية التأهيلية ابن بطوطة ـ الرباط_-_ملخصات الثانية باكلوريا و الأولى لمادة التربية الإسلامية
  • الثانوية التأهيلية ابن بطوطة ـ الرباط_-_ملخصات الثانية باكلوريا و الأولى لمادة التربية الإسلامية
  • : Culture
  • : ملخصات الثانية باكلوريا ومواضيع للسنة الأولى باك لمادة التربية الإسلامية
  • Partager ce blog
  • Retour à la page d'accueil
  • Contact

Créer un Blog

Recherche

Calendrier

Avril 2014
L M M J V S D
  1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30        
<< < > >>

Texte Libre

 
Créer un blog gratuit sur over-blog.com - Contact - C.G.U. - Rémunération en droits d'auteur - Signaler un abus - Articles les plus commentés