Overblog Suivre ce blog
Editer la page Administration Créer mon blog
   ملخصات ومواضيع التربية  الإسلامية  ، المقرر الجديد للتربية الإسلامية  بسلكي  الثانوي الإعدادي  والتأهيلي ،العمومي والخصوصي 2016_

تحليل سورة يوسف للأولى باكالوريا ( الآيات 96- 111)

تحليل سورة يوسف للأولى باكالوريا 

  ( الآيات 96- 111)

معاني مفردات الآيات الكريمة  من (96) إلى (103)

﴿ فارتدَّ: فرجع وصار.﴿ آوى: ضمَّ. ﴿ العرش: سرير الملك. ﴿ تأويل: تفسير. ﴿ من البدو: من البادية.       ﴿ نزغ: أفسد وأغرى. ﴿ فاطر: يا مبدع ويا مخترع. ﴿ أجمعوا أمرهم: عزموا على الكيد ليوسف.

مضمون الآيات الكريمة     من (96) إلى (103)

1 - تصوِّر الآيات عودة إخوة «يوسف» إلى أبيهم بقميص «يوسف»، وقد ألقاه على وجهه فرجع فورًا بصيرًا، وعندئذٍ طلبوا منه أن يستغفر لهم الله عمَّا فعلوه.

2 - ثم تصوِّر اجتماع المتحابين بعد الفرقة الطويلة، فضم «يوسف» إليه أبويه وعانقهما طويلاً، وسجد له الأبوان والإخوة الأحد عشر، تعظيمًا وتكريمًا، وكان هذا مشروعًا لهم، أو سجود إيماء وتحية، وليس بوضع الجبهة على الأرض، وعندئذٍ قال يوسف لأبيه: هذا تفسير ما كنت قصصته عليك من رؤياي إن ربِّي لطيف لما يشاء، عليم بجميع الأمور حكيم في خلقه وشرعه وقدره.

3 - ثم يبيِّن الله سبحانه وتعالى لرسوله صلى الله عليه وسلم أن هذا الذي ذكره له من أخبار الغيوب السابقة، يُعلمه به؛ لما فيه من العبرة له والاتِّعاظ لمن خالفه، وما كان حاضرًا عندهم ولا مشاهد لهم عندما اتفقوا جميعًا على إلقاء «يوسف» في البئر، وهم يمكرون به، ولكن الله أعلمه بذلك، وحيًا إليه وإنزالاً عليه.

دروس مستفادة من الآيات الكريمة    من (96) إلى (103)

1 - قدرة الله سبحانه وتعالى لا يعجزها شيء، والأخذ بالأسباب لا ينافي التوكل على الله، بل هو من شروطه.

2 - رؤيا الأنبياء حق، وهي ونوع من الوحي، والهداية من الله عز وجل.

معاني مفردات الآيات الكريمة   من (104) إلى (111)  

﴿ كأيِّن من آية: كثير من الآيات. ﴿ غاشية: عقوبة تغشاهم وتحيط بهم. ﴿ بغتة: فجأة. ﴿ بصيرة: حجَّة واضحة. ﴿ دار الآخرة: الجنَّة. ﴿ استيأس الرُّسل: يئسوا من النصر لطول المدَّة. ﴿ ظنُّوا: توهم الرسل، أو حدثتهم أنفسهم. ﴿ قد كُذبوا: لم يحقق رجاؤهم في النصر في الدنيا. ﴿ بأسنا: عذابنا. ﴿ عبرة: عظة وتذكرة. يفتري: يختلق.

مضمون الآيات الكريمة      من (104) إلى (111)

1 - تخاطب الآيات الرسول صلى الله عليه وسلم مبيِّنة أنه لا يأخذ أجرًا منهم على القرآن، وأن كثيرًا من الآيات الدالة على وحدانية الله يشاهدها الكافرون، وهم يشركون الأصنام معه في العبادة، فهل أمنوا نقمة الله أن تحيط بهم فجأة؟!

2 - ثم تأمر الرسول صلى الله عليه وسلم أن يقول لأهل مكة: هذه طريقي، أن أدعو إلى دين الله على حجة واضحة، أنا ومن آمن بي والله منزَّه عن الشركاء، ولست من المشركين به شيئًا.

3 - ثم تبيِّن أن الله سبحانه وتعالى لم يُرسل من قبل محمد صلى الله عليه وسلم ملائكة إلى الناس، وإنما أرسل رسله بشيرًا من أهل القرى والأمصار لا من أهل البوادي، أفلم يسرّ أهل مكة، فينظروا كيف كان آخر أمر المكذبين بالرسل، وكيف كان إهلاكهم؟!

4 - ثم توضح أن هؤلاء قد يئسوا عندما تباطأ وتراخى نصرهم، وتوهموا أن رجاءهم في النصر لن يتحقق، أو ظن الأمم أن الرسل أخلفوا ما وعدوا به من النصر، وعندئذٍ يأتي نصر الله.

5 - وتذكر أن في قصص هؤلاء الرسل عظة وعبرة لأصحاب العقول.

دروس مستفادة من الآيات الكريمة    من (104) إلى (111)             

1 - القرآن الكريم أنزل هداية وعظة وعبرة للعالم كله، ومن إعجازه إخباره بقصص السابقين وأحوالهم.

2 - في قصص القرآن تسلية للرسول صلى الله عليه وسلم وتثبيت لقلبه، وعظة لمن يتعظ.

3 - الدعوة إلى وحدانية الله هي طريقة الرسول صلى الله عليه وسلم ومسلكه وسنَّته، وكذلك كانت دعوة النبيين من قبله.

4 - القرآن الكريم لا يمكن أن يختلق أو يكذب، وهو مصدِّق للكتب المنزلة من السماء لمعرفة ما فيها من الصحيح، ونفي ما وقع فيها من تحريف وتبديل وتغيير، وفيه تفصيل كل شيء، وهو هدًى ورحمة لمن يؤمن به.

 

 

 

Partager cette page

Repost 0
Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :