Overblog Suivre ce blog
Editer la page Administration Créer mon blog
   ملخصات ومواضيع التربية  الإسلامية  ، المقرر الجديد للتربية الإسلامية  بسلكي  الثانوي الإعدادي  والتأهيلي ،العمومي والخصوصي 2016_

نموذج امتحان جـهوي مع وضعيات تقويمية

Rédigé par abdou

نموذج امتحان جـهوي

أثار انتباهك  حوارا ضمن برنامج تلفزيوني حول  القصص القرآني  " سورة يوسف  وعلاقتها  بالتربية على قيم الصبر وتمثل أخلاق الأنبياء والصحابة "  حيث تناول الكلمة سعيد  بقوله : " نحن في عصر العولمة  والنت ، وأنتم لا زلتم تناقشون القيم و فقه الأسرة  والإقتداء  بالأنبياء  والصحابة ... أنسيتم أننا في عصر العلم والحرية ؟  وما الجدوى من تلك القيم  في واقع  سادت فيه حقوق المرأة والطفل  ؟

رد أحمد قائلا :  لا تعارض بين العلم والإيمان وتمثل القيم كالصبر والوفاء  والأمانة وتحمل المسؤولية ، والعفو والتسامح والعفة  مع المستجدات المعاصرة ، ألم تقرأ قوله تعالى: "  قالت امرأة العزيز الآن حصحص الحق أنا راودته عن نفسه وإنه  لمن الصادقين  ... إلى قوله تعالى :  نصيب برحمتنا من نشاء  ولا نضيع أجر المحسنين"

فهم الوضعية: الأسئلة  

  • أتمم الآيات الواردة في الوضعية
  • حدد الاشكالية
  • اعط فرضية مناسبة
  • استخرج من الوضعية قيمتين تحلى بهما يوسف عليه السلام
  • عرف ما تحته خط

تحليل الوضعية

  • استخرج الرأيين الوارديين في الوضعية  ، مبديا موقفك الشخصي مع التعليل
  • جاء في رد أحمد " لا تعارض بين العلم  والإيمان" ، بين لسعيد كيف للعلم أن يرسخ الإيمان  ويدفع بالإنسان لخدمة الصالح العام ، مستشهدا بدليل شرعي
  • اذكر بعض الآثار الناجمة عن الإخلال بمقاصد الزواج
  • ابرز العلاقة الجامعة بين موقف النبي عليه السلام مع كفار قريش في فتح مكة  وموقف يوسف مع إخوته مبينا الحكمة من ذلك
  • حدد موقفك من قول سعيد : " نحن في عصر العولمة و النت ، وأنتم لا زلتم تناقشون القيم  وفقه الأسرة  والإقتداء  بالأنبياء  والصحابة"  مبينا له بعض قيم الأنبياء  والصحابة التي ينبغي أن نقتدي بها .

وضعية تقويمية :

ليس مقبولا أن نرى في الشارع أبناء المسلمين وبالخصوص أطفالا صغارا يتسولون ، و نساء يمشين بين السيارات يسألن دريهمات لسد متطلبات أبنائهن ،على إثر زوج أهمل مسؤولية أسرته أو طلاق هدم الروابط التي كانت تجمعهم تحت سقف واحد ، إنه فمن العار أن ينشغل كل واحد منا بمتطلباته وينسى أخاه المسلم ،يصارع الفقر والحاجة ، وقد قال : "  أَلَا كُلُّكُمْ رَاعٍ، وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ،... "   و من العار أيضا أن     لا يكون لنا موقف من انتشار الفاحشة بالمجتمع ،وإنها لأمر مستنكر كاد أن يقع فيها نبي الله يوسف عليه السلام  لولا أن عصمه الله  حيث جاء في حقه قوله تعالى : " وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَن نَّفْسِهِ   ...     قال معاذ الله إنه ربي أحسن مثواي ،إنه لا يفلح الظالمون إلى قوله تعالى إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ "

الأسئلة :

  1.  عرف ما تحته خط
  2. اذكر مضمون الآية  التي تحتها خط
  3. اقترح ثلاثة سلوكات تراها مناسبة للشباب لعدم الوقوع في الفاحشة
  4. ايتي بنص شرعي مناسب
  5. درست ضمن فقه الأسرة  حقوق الطفل و رعايته ، وضح ذلك في أربعة أسطر
  6. استظهر الآيات من سورة يوسف  ضمن الوضعية
  7. حدد حكم كل من : الطلاق ~ الفاحشة ~

ملاحظة هامة : يشمل الإمتحان الجهوي وضعيتين مماثلتين لهذا النموذج المقدم

نموذج امتحان جـهوي مع وضعيات تقويمية 2

 

Partager cette page

Repost 0
Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :