Overblog Suivre ce blog
Editer la page Administration Créer mon blog
   ملخصات ومواضيع التربية  الإسلامية  ، المقرر الجديد للتربية الإسلامية  بسلكي  الثانوي الإعدادي  والتأهيلي ،العمومي والخصوصي 2016_

حق الله: والوفاء بالمسؤولية والأمانة

Rédigé par abdou



حق الله: والوفاء بالمسؤولية والأمانة

الإطار المرجعي

ميزة الحقوق في الإسلام )حق النفس وحق الغير.. هي حقوق لله تعالى

الوفاء بالأمانة والمسؤولية: المفهوم والتجليات 

الوفاء بالأمانة والمسؤولية: أساس نشر الثقة وشرط نماء المجتمع وصلاحه

نصوص الاستدلال من سورة يوسف :    

" قَالُواْ يَـٰٓأَبَانَا مَا لَكَ لَا تَأۡمَ۫نَّا عَلَىٰ يُوسُفَ وَإِنَّا لَهُ ۥ لَنَـٰصِحُونَ (١١) أَرۡسِلۡهُ مَعَنَا غَدً۬ا يَرۡتَعۡ وَيَلۡعَبۡ وَإِنَّا لَهُ ۥ لَحَـٰفِظُونَ (١٢)"

" وَقَالَ ٱلۡمَلِكُ ٱئۡتُونِى بِهِۦۤ أَسۡتَخۡلِصۡهُ لِنَفۡسِى‌ۖ فَلَمَّا كَلَّمَهُ ۥ قَالَ إِنَّكَ ٱلۡيَوۡمَ لَدَيۡنَا مَكِينٌ أَمِينٌ۬ (٥٤) قَالَ ٱجۡعَلۡنِى عَلَىٰ خَزَآٮِٕنِ ٱلۡأَرۡضِ‌ۖ إِنِّى حَفِيظٌ عَلِيمٌ۬ (٥٥) وَكَذَلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِى ٱلۡأَرۡضِ يَتَبَوَّأُ مِنۡہَا حَيۡثُ يَشَآءُ‌ۚ نُصِيبُ بِرَحۡمَتِنَا مَن نَّشَآءُ‌ۖ وَلَا نُضِيعُ أَجۡرَ ٱلۡمُحۡسِنِينَ (٥٦) وَلَأَجۡرُ ٱلۡأَخِرَةِ خَيۡرٌ۬ لِّلَّذِينَ ءَامَنُواْ وَكَانُواْ يَتَّقُونَ(٥٧)"

 النصوص المؤطرة  :  

النص الأول"ل ۞ إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَىٰ أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ ۚ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا (58) سورة النساء": 

النص الثاني: " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ (27)   سورة الأنفال

النص الثالث: " وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ ۚ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَٰئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا (36)  

النص الرابع: " قال رسول الله " كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْؤول عَنْ رَعِيَّتِهِ، الإِمَامُ رَاعٍ وَ مَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالرَّجُلُ رَاعٍ فِي أَهْلِهِ وَهُوَ مَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالْمَرْأَةُ رَاعِيَةٌ فِي بَيْتِ زَوْجِهَا وَمَسْؤولَةٌ عَنْ رَعِيَّتِهَا، وَالْخَادِمُ رَاعٍ فِي مَالِ سَيِّدِهِ ومَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، -قَالَ: وَحَسِبْتُ أَنْ قَدْ قَالَ: وَالرَّجُلُ رَاعٍ فِي مَالِ أَبِيهِ وَمَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ- وَكُلُّكُمْ رَاعٍ وَمَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ "  أخرجهما البخاري ومسلم في صحيحهما عن ابن عمر

مضامين النصوص: 

النص الأول : "   إن الله تعالى أوجب على المؤمنين حفظ الأمانات  وردها لأصحابها ، وإقامة العدل.

القيم : حفظ الأمانة ، العدل  الأحكام : حفظ الأمانة واجب ، إقامة العدل واجب

النص الثاني: " إن الله نهى المؤمنين عن خيانته وخيانة رسوله، وخيانة أمانته فيما أمرهم الله ورسوله من تكاليف و حرم خيانة الأمانات.

النص الثالث: " نهى الله المؤمن أن يقول رأيت ولم ير وسمعت ولم يسمع، فإن الله تبارك وتعالى سائله عن ذلك كله. لأن القول بما لا يعلمه القائل يدخل فيه شهادة الزور، تشهد عليه جوارحه يوم القيامة بالحقّ.

النص الرابع: " هذا الحديث أصل في تحمل المسؤولية التي سوف يحاسب عنها الإنسان يوم القيامة ، الرعاية لا تتجزأ، الرعاية وحدة متكاملة، مثلا أن على الآباء  رعاية صحة الأبناء, عليهم رعاية دينه، رعاية حاجاتهم المادية, رعاية حاجاتهم الروحية، فعلى كل مؤمن رعاية واجب المسؤولية التي كلف بها.

مفهوم  الأمانة وجوب الوفاء بها

مفهوم  الأمانة:   هي خلق رفيع تتمثل في منع النفس على الإعتداء على حقوق الغير بحفظها وصيانتها، والقيام بما عليه من واجبات وحقوق نحو الله والخلق أجمعين.

مفهوم الوفاء وأهميته ،حكمها ومجالاتها ،ومظاهر الوفاء بالأمانة:    الوفاء هو المحافظة على العهد و آداء ما التزم به المرئ اتجاه الغير من حفظ للحقوق  والواجبات ، ومن مظاهر الوفاء بالأمانة ، حفظ الدين ، اجتناب المحارم ، حفظ النفس وعدم تعريضها للضرر ،حكمها واجب  وخيانتها حرام

وجوب الوفاء بحق الله وحفظ الأمانة من الإيمان: إن حفظ الأمانة من الإيمان لقوله (لا إِيمَانَ لِمَنْ أَمَانَةَ لَهُ، وَلا دِينَ لِمَنْ عَهْدَ لَهُ(وتضييعها مناف للإيمان  ، فحفظها وفاء بحق الله بحكم كونها واجبة  والوفاء بها إبراء للذمة.

فضل الأمانة وفوائدها: ويمكن إجمال فوائد الأمانة وفضلها فيما يلي:

1 الأمانة من كمال الإيمان وحسن الإسلام، وهي محور الدين وامتحان الله لعباده المؤمنين.

3 الأمانة قام عليها الكون كله - السماوات والأرض.

4 الأمانة من أعظم الصفات الخلقية التي وصف الله بها عباده المتقين.

5 الأمانة توجب المحبة لصاحبها، فالأمين محبوب عند الله وعند الناس.

خيانة الأمانة وتضييع الحقوق ،درس وعبرة:    خيانة الأمانة  من خصال النفاق وبالتالي لا يحق للمؤمن خيانة من خانه ،    لأن المؤمن لا يعامل بالمثل إلا مان كان من قيم الوفاء لأن نبيّ الله   يقول:(أدِّ الأمانة إلى من ائتمنك، ولا تخن من خانك). ، ومن الخيانة وتضييع الأمانة إفشاء السر المؤدي إلى الإضرار بالغير من فضح  للأعراض وغيره .

ربط المسؤولية بالمحاسبة يشمل التكليف والتكريم الإنساني

مفهوم المسؤولية وعلاقتها بالتكليف الشرعي:      المسؤولية  هي شعور الإنسان بالتزامه أخلاقياً  بنتائج أعماله   فيحاسب عليها إن خيراً وإن شراً  ، وشرعا  هي التكاليف الشرعية  التي تجب على كل مكلف مسلم  بالغ ، عاقل  تتضمن معتقده و أقواله وأفعاله التي يحاسب عليها يوم الدين

مسؤولية الإنسان عن شكر النعم: شكر النعم من المسؤوليات التي يسأل عنها العبد يوم القيامة ، وشكر نعم الله يتم بالقلب       و اللسان و أعمال الجوارح تتمثل في طاعة الله و رسوله في كل ما أمر ، واجتناب ما نهى عنه الله و رسوله

مسؤولية الإنسان عن كسبه:  كل نفس تحاسب يوم القيامة  عما كسبت من أقوال و أفعال ، ومن ذلك يسأل عن كسبه للمال وفيما أنفقه ، وكذا عن علمه ماذا عمل به ، لأن الدنيا دار عمل والآخرة دار جزاء ،قوله تعالى : كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ (38) المدثر  .

مسؤولية الإنسان عن علاقته بالغير:  المسلم مسؤول عن حفظ حقوق الغير سواء بر الوالدين أو حقوق الجار ، مسؤولية  الوفاء و حفظ الأمانة ، مسؤولية  الوفاء بالإلتزامات  و العهود ...

 

 

Partager cette page

Repost 0