Overblog Suivre ce blog
Editer la page Administration Créer mon blog
   ملخصات ومواضيع التربية  الإسلامية  ، المقرر الجديد للتربية الإسلامية  بسلكي  الثانوي الإعدادي  والتأهيلي ،العمومي والخصوصي 2016_

عقيدة : الإيمان والغيب(الإيمان بالغيب)

Rédigé par abdou

عقيدة : الإيمان والغيب(الإيمان بالغيب)

الإطار المرجعي

حقيقة الإيمان وشروطه 

مفهوم الغيب ودلالة الإيمان به 

أثر الإيمان بالغيب في التصور والسلوك

نصوص الاستدلال من سورة يوسف : 

" نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَٰذَا الْقُرْآنَ وَإِن كُنتَ مِن قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ (3) إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ (4)

"إِنِّي تَرَكْتُ مِلَّةَ قَوْمٍ لَّا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَهُم بِالْآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ (37) وَاتَّبَعْتُ مِلَّةَ آبَائِي إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ ۚ مَا كَانَ لَنَا أَن نُّشْرِكَ بِاللَّهِ مِن شَيْءٍ ۚ ذَٰلِكَ مِن فَضْلِ اللَّهِ عَلَيْنَا وَعَلَى النَّاسِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَشْكُرُونَ (38) يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَأَرْبَابٌ مُّتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ (39) مَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِهِ إِلَّا أَسْمَاءً سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَاؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللَّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ ۚ إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ ۚ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (40)

النصوص المؤطرة  :   

النص الأول : "۞ وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لَا يَعْلَمُهَا إِلَّا هُوَ ۚ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ ۚ وَمَا تَسْقُطُ مِن وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمُهَا وَلَا حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الْأَرْضِ وَلَا رَطْبٍ وَلَا يَابِسٍ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ (59)

النص الثاني: " ذَٰلِكَ مِنْ أَنبَاءِ الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيْكَ ۖ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ أَجْمَعُوا أَمْرَهُمْ وَهُمْ يَمْكُرُونَ (102)

النص الثالث: " عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله قال إن العبد إذا وضع في قبره وتولى عنه أصحابه - وإنه ليسمع قرع نعالهم- أتاه ملكان فيقعدانه فيقولان ما كنت تقول في هذا الرجل لمحمد فأما المؤمن فيقول أشهد أنه عبد الله ورسوله فيقال له انظر إلى مقعدك من النار قد أبدلك الله به مقعدا من الجنة فيراهما جميعا قال قتادة وذكر لنا أنه يفسح له في قبره ثم رجع إلى حديث أنس قال وأما المنافق والكافر فيقال له ما كنت تقول في هذا الرجل فيقول لا أدري كنت أقول ما يقول الناس فيقال لا دريت ولا تليت ويضرب بمطارق من حديد ضربة فيصيح صيحة يسمعها من يليه غير الثقلين

النص الرابع: " قال الامام ابو عمرو السلالجي في الايمان بالمغيبات: "فيجب الإيمان بما جاء به من الحشر والنشر ، وعذاب القبر ، وسؤال الملكين – منكر ونكير- والصراط، والميزان ،والحوض، والشفاعة، وأنباء الآخرة جملة وتفصيلا"

مضامين النصوص :   

النص الأول : "  تشير الآية الكريمة إلى إحاطة الله وحده بعلم الغيب  الذي لا يعلمه أحد من خلقه ،ومفاتيح الغيب : علم الساعة و إنزال الغيث (المطر) وما في الأرحام ، وما تكسب الأنفس و بأي أرض تموت ، وخاصة في عالم الشهادة أكان في البر أو البحر أو غيره ، وكل ذلك موثق عنده تعالى في اللوح المحفوظ  وهو أيضا من الغيبيات.

النص الثاني: " تبين الآية الكريمة أن النبي المؤيد بالوحي  لا يعلم الغيب إلا ما علمه الله ، ومن ذلك ما أخبر الله به مما حدث ليوسف عليه السلام ومكر إخوته له بإلقائه في الجب.

النص الثالث: " السنة النبوية هي المصدر الثاني للإسلام عقيدة وشريعة ،والحديث النبوي يخبر عن الغيب  المرتبط بدار البرزخ (عالم الأموات) وعن القبر وهو أول منازل الآخرة حيث سؤال الملكين للميت ،وثبات المؤمن على القول الثابت (كلمة التوحيد) وعجز الكافر و المنافق عن الجواب عن سؤال الملكين.

النص الرابع: "  يشمل هذا النص بعض الغيبيات الواجب الإيمان بها ، فتنة القبر وحوض النبي والصراط والميزان...  

التحليل

مفهوم الغيب وحكم الإيمان به

مفهوم الإيمان:   هو التصديق الجازم  بما جاء في القرآن الكريم و السنة النبوية  من عقيدة         و شريعة ، ويتضمن أعمال القلوب  وأعمال الجوارح.

مفهوم الغيب: هو كل ما غاب وخفي عن حواس الإنسان و إدراكه ،وهو ما استأثر الله بعلمه ولم يطلع عليه أحدا من خلقه إلا من ارتضى من رسول ، ويشمل الغيب علم الله المطلق سواء ما كان أو ما يكون أو الذي لم يكن إذا كان كيف يكون.

حكم الإيمان بالغيب:  حكم الإيمان بالغيب الذي يتضمنه الوحي واجب على كل مكلف وفي مقدمته أركان الإيمان الستة :" الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره "

الإيمان باليوم الآخر وما يشمله من حقائق الغيبيات: اليوم الآخر هو الركن الخامس من أركان الإيمان ، ويشمل الإيمان بفتنة القبر عذابه ونعيمه ، والساعة وأماراتها ، والبعث والحشر والصراط والحساب والجزاء الجنة والنار...

العلم والغيب:  الغيب هو ما أخفاه الله تعالى عن خلقه ولا سبيل إلى العلم به إلا الوحي الذي جاء به الرسل عليهم السلام والمؤيدين بالمعجزات والأدلة العقلية والمنطقية التي تجعل العقل يسلم بصدق ما جاء به الوحي    و منه علم الغيب.

أثر الإيمان بالغيب على النفس وعاقبة التكذيب به:    

الغيب والوجود الإنساني :  إن علم الغيب أمر واقع في حياة الإنسان على  اختلاف المعتقدات  ومنه حقيقة الروح و غموض الموت ولذلك اقتضت إرادة الله تعالى  تكريم الإنسان بالعقل والفطرة وهما السبيل  لمعرفة الله من خلال تقبل الرسالات السماوية التي  تستجيب للعقل والفطرة السليمة.   

أثر الإيمان بالغيب (اليوم الآخر)على النفس :  إن الإيمان بالحقائق الغيبية  التي جاءت بها الرسالات السماوية  لها أهمية بالغة في حياة الفرد والجماعة، تمنح السكينة والطمأنينة  ، ويتحرر المؤمن من الهم والحزن والعجز والكسل  ، راضيا بما قدره الله ، يحسن التوكل عليه ، يربط الإنسان بالمصير والجزاء الذي ينتظره وإدراك الغاية من وجوده، ينمي التقوى في الضمير ومراقبة الله في السر والعلن ، الإيمان بالغيب حصانة من الوقوع في شراك الخرافات والشعوذة والدجل.

أثر الإيمان بالغيب على الفرد و المجتمع:  يتمثل أثر الإيمان بالغيب الإستقامة على منهج الله  سعيا لدى الفرد المسلم  لنيل رضى الله ومحبته ، وأن يحظى  بمعية الله  الخاصة بأهل الصلاح ، فيتمتع بالصحة النفسية من خلال الشعور بالطمأنينة و السكينة  مقبلا على الحياة من خلال الإجتهاد بالأخذ بالأسباب مع حسن التوكل على الله ، كما يتجلى أثر الإيمان بالغيب على المجتمع من خلال تماسكه  بفضل تمثل القيم الإسلامية من تعاون و تآزر وحب الخير للغير  وغيرها من القيم ، فضلا عن التوازن الإجتماعي بين الفقراء و الأغنياء فتمحو القيم الذميمة من البغضاء والحسد و الكراهية  وتحل محلها قيم المحبة والمساواة والعدل و الأمن وغيرها.  

عاقبة التكذيب بالغيب على النفس:  إن المكذب بالغيب يتيه  في ظلمات الجهل ، يفقد التوازن بين الروح والجسد، فيضيق صدره ،و يتمالكه الهم والحزن ، ويستولي عليه الجشع والطمع ، فيشقى في الدنيا والآخرة.



 

Partager cette page

Repost 0
Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :