Overblog Suivre ce blog
Editer la page Administration Créer mon blog
   ملخصات ومواضيع التربية  الإسلامية  ، المقرر الجديد للتربية الإسلامية  بسلكي  الثانوي الإعدادي  والتأهيلي ،العمومي والخصوصي 2016_

تحليل سورة يوسف للأولى باكالوريا ( الآيات 1 - 22 )

Rédigé par abdou

تحليل سورة يوسف للأولى باكالوريا ( الآيات 1 - 22 )

الإطار المرجعي

تحديد القضايا الرئيسة الواردة في سورة يوسف    ) سبب التسمية  أسباب النزول - نوعها

موضوعاتها–...(  مع مراعاة البعد الوظيفي؛

استنباط الأحكام التكليفية  والقيم المتضمنة      في السورة 

توظيف آيات من سورة يوسف في معالجة الموضوعات والقضايا الواردة في المداخل؛(الإستدلال)

توظيف آيات من سورة يوسف لدعم الآراء والمواقف ؛(الإستدلال)

تحليل سورة يوسف للأولى باكالوريا ( الآيات 1 - 22 )

معاني مفردات الآيات الكريمة من (1) إلى (4) من سورة «يوسف»:

﴿ الر ﴾: حروف للتحدي والإعجاز، وقال بعض العلماء: الله أعلم بمراده بذلك. ﴿ نقصُّ عليك ﴾: نحدِّثك أو نبيِّن لك يا محمد (والمتكلم هو الله يعظم نفسه). ﴿ يوسف ﴾: هو يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم - عليهم الصلاة والسلام. ﴿ رأيت ﴾: في المنام.

مضمون الآيات الكريمة من (1) إلى (4) من سورة «يوسف»:

1 - تتحدث الآيات عن القرآن الكريم الذي أنزله الله بلسانٍ عربيٍّ واضح ليفهمه الناس ويعقلوه.

2 - ثم تبيِّن أن الله سبحانه وتعالى يقصُّ على النبيِّ صلى الله عليه وسلم أحسن الأخبار بإيحائه إليه هذا القرآن.

3 - ثم تبدأ قصة يوسف عليه السلام حينما حكى لأبيه عن رؤيا رآها ذات ليلة في منامه.

دروس مستفادة من الآيات الكريمة من (1) إلى (4) من سورة «يوسف»:

1 - ما في القرآن من قصص وأخبار يؤكد صدق الرسول صلى الله عليه وسلم وإعجاز القرآن، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يكن يعرف من هذه الأخبار شيئًا قبل نزول القرآن عليه.

2 - رؤيا الأنبياء حق، والرؤيا للمؤمن من المبشرات وهي نوع من الوحي.

معاني مفردات الآيات الكريمة من (5) إلى (14) من سورة «يوسف»:

﴿ فيكيدوا لك كيدًا ﴾: فيحتالوا في هلاكك حسدًا لعلمهم بتفسيرها من أنهم الكواكب، والشمس أمك والقمر أبوك.  ﴿ مبين ﴾: ظاهر العداوة.  ﴿ يجتبيك ﴾: يختارك.  ﴿ تأويل الأحاديث ﴾: تعبير الرؤيا وتفسيرها.  ﴿ آيات ﴾: عبر. ﴿ نحن عصبة ﴾: جماعة نكفي للقيام بأمره دونهما.   ﴿ ضلال مبين ﴾: خطأ واضح في تفضيلهما علينا. ﴿ اطرحوه أرضًا ﴾: ألقوه في أرضٍ بعيدة عن أبيه. ﴿ يخلُ لكم وجه أبيكم ﴾: يخلص لكم حبُّه وإقباله عليكم. ﴿ غيابة الجب ﴾: ما غاب وأظلم من قعر البئر. ﴿ السيارة ﴾: المسافرين. ﴿ لناصحون ﴾: لقائمون بمصالحه. ﴿ يرتع ﴾: يأكل ما لذَّ وطاب. ﴿ يلعب ﴾: يسابق ويرمي بالسِّهام في نشاط. ﴿ غافلون ﴾: مشغولون.

مضمون الآيات الكريمة من (5) إلى (14) من سورة «يوسف»:

1 - لما قصَّ يوسف عليه السلام على أبيه ما رآه في منامه وهو صغير، عرف أبوه أنه سينال منزلة عالية ومكانة عظيمة في الدنيا والآخرة، فأمر بكتمان رؤياه وألاَّ يقصها على إخوته ؛ كي لا يحسدوه ويكيدوه بأنواع الحيل والمكر، مبشرًا إياه بأن الله يخصُّه بأنواع اللطف والرحمة ويفهمه من يحسدوه ويكيدوه بأنواع الحيل والمكر، مبشِّرًا إياه بأن الله يخصه بأنواع اللطف والرحمة ويفهمه من معاني الكلام وتفسير المنام ما لا يفهمه غيره، ويتم عليه النعمة بالوحي إليه وعلى آل يعقوب جميعًا بسببه.

2 - ثم تذكر حسد إخوة «يوسف» له على محبة أبيه له ولأخيه الشقيق «بنيامين» أكثر منهم، ثم تذكر تشاورهم في قتل يوسف أو إبعاده إلى أرض لا يرجع منها ؛ ليخلو لهم وجه أبيهم، وتخلص لهم محبته.

دروس مستفادة من الآيات الكريمة من (5) إلى (14) من سورة «يوسف»:

1 - الصغير في حاجة أكثر إلى حب والديه ورعايتهم والعناية به، والحرص عليه.

2 - الحسد مرض نفسي واجتماعي خطير له آثاره المدمرة، فمن وجد في نفسه شيئًا من ذلك فليكثر من قول: ما شاء الله لا قوة إلا بالله.

معاني مفردات الآيات الكريمة من (15) إلى (22) من سورة «يوسف»:

﴿ أجمعوا ﴾: عزموا وصمموا. ﴿ عشاء ﴾: وقت المساء. ﴿ متاعنا ﴾: ثيابنا. ﴿ بمؤمن ﴾: بمصدِّق. ﴿ سوَّلت ﴾: زيَّنت وسهَّلت. ﴿ فصبرٌ جميل ﴾: لا جزع فيه، ولا شكوى فيه لغير الله﴿ سيارة ﴾: مسافرون من مدين إلى مصر. ﴿ واردهم ﴾: من يتقدم الرفقة ليستقي لهم.﴿ فأدلى دلوه ﴾: فأرسل الدلو في البئر لميلأها ماء.﴿ أسروه ﴾: أخفاه الوارد وأصحابه عن بقية الرفقة، أو أخفى إخوته أمره. ﴿ بضاعة ﴾: متاعًا للتجارة. ﴿ شروه ﴾: باعه المسافرون. ﴿ بثمنٍ بخس ﴾: ناقص عن القيمة نقصانًا ظاهرًا. ﴿ أكرمي مثواه ﴾: اجعلي محل إقامته كريمًا مُرضيًا. ﴿ غالب على أمره ﴾: لا يقهره شيء ولا يدفعه عنه أحد.﴿ بلغ أشدَّه ﴾: بلغ منتهى شدة جسمه وقوته.

مضمون الآيات الكريمة من (15) إلى (22) من سورة «يوسف»:

1 - تستمر الآيات في الحديث عن «يوسف» وإخوته، وإلقائه في قعر البئر، وأنهم أخذوا قميصه فلطَّخوه بشيء من دم، ورجعوا إلى أبيهم مساءً وهم يبكون، معتذرين - كذبًا - بأنَّ يوسف أكله الذئب في غيبتهم عنه، وحزن «يعقوب» على ابنه حزنًا شديدًا ملتمسًا الصبر والعون من الله عز وجل.

2 - ثم تُخبر أن «يوسف» حين وُضِعَ في البئر جلس ينتظر فرج الله ولطفه به، فمرَّ بعض المسافرين قاصدين ديار مصر من الشام، فأرسلوا بعضهم ليستقوا من ذلك البئر، فلما ألقى أحدهم دلوه تعلَّق فيه «يوسف»، فجعلوه من جملة متجرهم.

3 - ثم تتحدث عن شراء عزيز مصر له وتمكين الله سبحانه وتعالى ليوسف في أرض مصر، لِيُعلمه تعبير الرؤيا.

4 - ولما قويَ واشتدَّ عُودهُ أعطاه الله حكمًا وعلمًا وكذلك يجزي الله المحسنين.

دروس مستفادة من الآيات الكريمة من (15) إلى (22) من سورة «يوسف»:

1 - حب الله سبحانه وتعالى لأهل مصر، ورحمته بهم بإرسال يوسف عليه السلام إليهم.

2 - الاستعانة بالله والصبر عند الشدائد من غير شكوى ولا جزع.

تحليل سورة يوسف للأولى باكالوريا ( الآيات 23 - 43 )

 

 

Partager cette page

Repost 0